عقب انفجار مخزن سلاح بلودر.. صحفي يطالب الحكومة بتقديم الدعم للقتلى والجرحى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص.

طالب الكاتب والصحفي فهد البرشاء السلطات المحلية بمحافظة أبين والحكومة بتقديم الدعم اللازم لمديرية لودر عقب الحادثة التي شهدتها صباح اليوم الثلاثاء.

وقال البرشاء في تصريحاً له "ليس وقت التباكي الآن ولا توجيه التهم واللوم على احد فيما حصل في مدينة لودر وتحديداً في سوق السلاح والإنفجار المهول الذي حدث ومانجم عنه من قتلى وجرحى وأضرار كبيرة يؤلم القلوب لكن علينا بتقديم الدعم لهم.

ورجح البرشاء نحن بحاجة الآن لتضميد جراح المصابين والمنكوبين ومساندة اسر القتلى والضحايا والوقوف بجانبهم فيما حدث معهم وتقديم يد العون والمساعدة لهم.

وأردف البرشاء مصابون بحاجة لعلاج وإمكانيات مادية، وأسرهم بحاجة لمن يعينهم على ظروف الحياة ومطالبها المعيشية، وقتلى سقطوا ضحايا بحاجة لمن يواسي أسرهم ويخفف عنهم ويقف بجانبهم بما يستطيع حتى يتجاوزوا هذه المحنة التي نزلت بساحتهم.

وأستدرك البرشاء "فيما بعد يمكن للأخيار في المدينة ومناطقها الجلوس ووضع الحلول لمثل هكذا أحداث وفوضوية تحدث بين الحين والحين في المدينة ابتداء بمحطات الغاز وأسواق السلاح وهوشيلة مستخدميه.

وأختتم البرشاء حديثه " نطالب الحكومة والسلطات المحلية في محافظة أبين بالنزول إلى موقع الحادثة وتقديم الدعم اللازم للأسر القتلى والجرحى الذي يحتاجون للعلاج في الوقت الحالي.

وشهدت مديرية لودر إحدى أكبر مديريات محافظة أبين  صباح اليوم الثلاثاء حادثة مؤلم انفجار محزن للسلاح في سوق المديرية حيث أسفر الانفجار عن سقوط 3قتلى وأكثر من 20جريح.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق