صُلح قبلي بيافع كلد ينهي قضية نزاع بين أولاد هيثم صالح المنصري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
سرار ( الغد ) صالح

أنهى صلح قبلي، أمس الثلاثاء، في منطقة قرض بيافع سرار مكتب كلد، قضية نزاع بين أولأد هيثم صالح المنصري وهم الأخوة "يسلم هيثم ومحمد هيثم وحمود هيثم وأولادهم الجميع" تمثلت بحقوق وتقاسيم أرض وخلاء ونوازع ومسافح ومشاجرات ومأثير وعوارات وغيرها بين ألاطراف المتنازعة.

أستمر الخلاف بين أبناء الأسرة الواحدة (6) سنوات ،حيث تدخلت بينهم وساطات قبلية سابقاً وخرجوا بأحكام تم التوقيع عليها ولكن كانت هناك عراقيل في التنفيذ، وفي الأونة الأخيرة تعقدت الأمور بحدوث مضرابات فيما بينهم ،وبفضل الله وبعد جهود ومساعي كبيرة بذلت من قبل الشيوخ في مكتب كلد حرصاً على إصلاح ذات البين وحفاظاً على روابط الأخوة وعدم تطور المشكلة إلى ما لا يُحمد عُقباها.

تم بحمد الله وتوفيقه التوقيع على الأحكام اللاحقة، والموصل والوصول من قبل يسلم هيثم وأولاده إلى منزل أخوانه محمد هيثم وحمود هيثم وأولادهم وسط أستقبال طيب،والمساطير التي كانت عند يسلم هيثم تم العفو والصفح عنها من قبل محمد هيثم وأولاده وبالذات نجله صالح محمد الذي تعور، وتعانق الأخوان وأبنائهم في إجوا لم توصف أختلطت فيها دموع الفرحة والحزن معاً على مابذل من خصام طال سنوات عجاف بين أبناء الأسرة الواحدة وعلى أنها جذوره إلى الأبد.

حيث تسامح الأطراف وأنهت القضية بينهم بحضورعدد من الشخصيات الأجتماعية بالمنطقة وبحضور المشائخ يتقدمهم الشيخ حمود فاضل حسين بن عبد الباقي والشيخ عبدالمجيد صالح بن غازي والشيخ صدام محمد بن غازي، والشيخ طالب حسن ثابت،والشيخ صالح حسن المنصري ،الذين بدورهم شكروا أطراف النزاع قبولهم الحكم والخروج من حد الخلاف للحفاظ على أواصر الأخاء.

من جانبهم أولاد هيثم صالح المنصري وأبنائهم عبروا عن سعادتهم وشكرهم للمساعي الخيره الصادقة التي بذلت لإنهاء هذه المشكلة ومؤكدين حفاظهم على الروابط الأخوية وشاكرين كل من سعى وحضر بهذا الصلح الذي أخمدت نيرانه.

62bc7de9740e8.jpeg


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق