قسم الحقوق والحريات في المجلس الانتقالي يدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف موكب مدير امن لحج .

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) خاص :

أدان قسم الحقوق والحريات في اللجنة العلياء لشؤون القانونية في بشدة الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف موكب مدير أمن محافظة العميد  "صالح السيد "صباح اليوم في العاصمة عدن بسيارة مفخخة، ونجم عنه سقوط عدد من الشهداء  والجرحى بينهم مدنيين وعسكريين  .

واعرب قسم الحقوق والحريات في اللجنة العلياء لشؤون القانونية عن استنكاره الشديد لهذه الأعمال الإرهابية الذي تقف خلفها قوى الشر والظلام ، وتحاول النيل من تطلعات الشعب الجنوبي بكامل أطيافه ومكوناته الذي ينشد الأمن والسلام والاستقرار والازدهار .
مشيرا أن هذه الجماعات الظلامية الإرهابية ، تسعى الى زعزعة الأمن والاستقرار من خلال أعمالها الإجرامية التي  تتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية ، ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف، وكل القوانين والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان ،

وحث قسم الحقوق والحريات، أجهزة الأمن في عدن ولحج إلى تكثيف الجهود لحفظ الأمن والاستقرار ، وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف ورائهم وتقديمهم للعدالة، داعيا  المجتمع الدولي على توحيد الجهود واتخاذ موقف حاسم لوقف مثل هذه الأعمال الإجرامية، لفسح الطريق أمام الوصول إلى حل سياسي شامل يؤدي إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار . معربا  عن خالص تعازيه لأهالي وذوي الضحايا  في هذه الجريمة النكراء وتمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق