في ختام وقفاتهم الاحتجاجية رداً على الافتراءات الحوثية .. أبناء تهامة يصدرون بيان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) عدنان حجر

ردا على حملة الافتراءات الكاذبة التي روجتها مليشيات وأبواقها وما تضمنته من خوض وطعن في أعراض أبناء مديرية حيس والساحل الغربي واليمن عامة

نفذ أبناء تهامة في مديريات الساحل التهامي وقفات احتجاجية قبلية مسلحة وذلك رداً على تلك الافتراءات ..

كما أصدرت الوقفات الاحتجاجية بيانا ختاميا اليوم أدانت فيه واستنكرت الافتراءات الحوثية واكدت وقوفها إلى جانب للقوات المشتركة في مواجهة مليشيا الحوثي ردًا على انتهاكها لأعراض اليمنيات..

وجاء في البيان : اننا إذ ندين ونستنكر هذا السقوط الأخلاقي الذي يتنافى مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وقيم ومعتقدات اليمنيين وعاداتهم وتقاليدهم، والأعراف والأسلاف السائدة منذ آلاف السنين..

واورد البيان جملة من التأكيدات  النافية نفيًا قاطعًا ما ورد في تلك الحملة من أكاذيب وافتراءات تكشف عن دناءة وحقارة هذه المليشيات الإجرامية..، ونؤكد أن ما يجمعنا بإخواننا وأبنائنا من هو الإخاء والتعاون للدفاع عن الثوابت الوطنية في مواجهة مليشيات الحوثي.وإن هذا السقوط الأخلاقي وحملة الإفك والبهتان يكشف قبح المشروع الذي تحمله هذه المليشيات الحوثية لليمنيين، ومساعيها لتدمير أخلاق المجتمع والقبيلة اليمنية، وتمييع العادات والتقاليد التي تصون المرأة من أي استهداف رخيص وتحفظ مكانتها وحرمتها، وتجرِّم الخوض في أعراض الناس، ولعل ما ساد خلال الفترة الماضية في مناطق سيطرتها من اختطاف واعتقال للنساء والزج بهن في سجون سرية، وارتفاع معدلات الجرائم وقتل الأقارب، كلها ظواهر دخيلة على بلدنا ومجتمعنا ظهرت بعد مجيء هذه المليشيات.

مضيفا اننا نؤكد أن تكرار الإساءة لأبناء الساحل الغربي، والتجرؤ على محاولة النيل من شرفهم وأعراضهم؛ هو طعن في أعراض كل اليمنيين من شمال حتى جنوبه ومن شرقه حتى غربه.

ودعا البيان كافة القبائل اليمنية إلى إدانة هذه الحملة الكاذبة واتخاذ موقف واضح من هذه الإساءات التي تمثل (عيبًا أسود)، والقيام بدورها في تجريم ونبذ الكيانات والأفراد المتورطين في جرائم هتك أعراض اليمنيين، ومحاسبتهم، والحفاظ على العادات والقيم النبيلة التي تزخر بها القبيلة اليمنية وأرساها الآباء والأجداد، والحفاظ على التعايش والتآخي بين فئات المجتمع، وعدم الانجرار وراء مخططات مليشيات الحوثي التي تسعى لتسخير القبيلة اليمنية لخدمة مشاريعها السلالية وأفكارها الدخيلة على المجتمع.

كما دعا البيان اصحاب الفضيلة العلماء ورجال الدين إلى القيام بواجبهم في التنديد بهذه الجريمة، وبيان الحكم الشرعي، وتطبيق حدود الله فيمن يقف خلفها، عملًا بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف. كما ندعو كل المكونات ومنظمات المجتمع المدني وكل الأحرار إلى استنكار وإدانة هذه الاتهامات الباطلة واستمرار التطاول على حرائر اليمن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق