مركز رصد دولي: عمليات القنص والألغام الحوثية شكلت نسبة مرتفعة من الضحايا المدنيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)وكالات:

قال مركز "ACLED" الدولي المتخصص برصد مناطق النزاع المسلح، إن مليشيا كثفت عمليات القنص والقصف على خطوط المواجهة الرئيسية، خلال الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة في .

وقال المركز، في تقرير له، إن "عمليات القنص والألغام الأرضية الحوثية شكلت نسبة مرتفعة من الضحايا المدنيين خلال فترة الهدنة".

ولفت أنه في أبريل 2022، كانت أحداث المتفجرات عن بعد والألغام الأرضية والعبوات البدائية الصنع الحوثية مسؤولة عن 34٪ من جميع الوفيات المدنية المبلغ عنها، وكانت أعلى هذه النسبة منذ بدء تغطية "ACLED" في اليمن في يناير 2015.

وأضاف: "كان هناك 18 حدثا عن بعد للمتفجرات والألغام الحوثية والعبوات الناسفة في محافظة في الأسابيع الأربعة التي أعقبت التعديل الكامل لخطوط المواجهة في نوفمبر 2021، مقارنة بثلاثة أحداث فقط في الأسابيع الأربعة السابقة.

وشدد التقرير أنه ما لم يتم إجراء أعمال تطهير كبيرة في جميع أنحاء اليمن من الألغام الحوثية فمن المرجح أن تزداد الحوادث والوفيات اللاحقة في أي سيناريو ما بعد الصراع مع وصول المدنيين إلى ساحات القتال السابقة.

وأشار إلى تنفيذ مليشيا الحوثي غارات بطائرات بدون طيار طوال فترة الهدنة، بما في ذلك غارة في 4 مايو استهدفت إدارة الأمن التابعة للحكومة المعترف بها دوليا داخل مدينة وأصابت عددا من المدنيين.

وتزايدت أعداد ضحايا المقذوفات والألغام الحوثية خلال الأسابيع الماضية في عدد من المحافظات اليمنية، معظمهم من المدنيين.

واستشهد مدني وأصيب طفل بانفجار لغم وعبوة مموهة من مخلفات مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً، في محافظة تعز (جنوب غربي اليمن)، في تزايد ملحوظ لعدد ضحايا الألغام والعبوات غير المنفجرة الحوثية.

وقال المرصد اليمني للألغام، في تغريدة على موقع "تويتر"، مساء الثلاثاء 21 يونيو 2022م، إن الطفل (جبريل مساعد عبده مقبل - 14 عاما)، أصيب نتيجة انفجار عبوة ناسفة مموهة على شكل "حجر"، أثناء رعيه لماشية (الاغنام) في قرية "المزانده" الواقعة في منطقة "قهبان" بمديرية مقبنة، غربي محافظة تعز.

وأعلن مدير عام مشروع مسام أسامة القصيبي، الاثنين، أن فرق المشروع نزعت منذ نهاية يونيو 2018 ولغاية الآن 346.570 لغماً حوثياً وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة من الأراضي اليمنية.

وقال القصيبي، في بيان له، إن فرق مسام نزعت حتى الآن 205.850 ذخيرة غير منفجرة و7377 عبوة ناسفة.

وأضاف، إن فرق المشروع نزعت منذ نهاية يونيو 2018 ولغاية الآن 128.015 لغما مضادا للدبابات و5328 لغماً مضاداً للأفراد.

ووفقاً لبيان القصيبي، فإن فرق مسام تمكنت حتى الآن من تطهير 35.051.834 مترا مربعا من الأراضي في اليمن كانت مفخخة بالألغام والذخائر غير المنفجرة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق