أمن أبين يضبط سيارة إسعاف على متنها مختطف من أبناء لودر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ابين ( الغد) خاص

تمكنت إدارة أمن محافظة أبين بالتعاون مع من ضبط سيارة إسعاف على متنها شخص مختطف من أبناء مدينة لودر خطفه مسلحين تابعين لمقاومة الحازمية بمحافظة البيضاء.

حيث قام مسلحين تابعين لمقاومة الحازمية المنتمين للأخوة السلفيين باختطاف مواطن من أبناء لودر يدعى (حمدي شمروخ) ونقله على متن سيارة إسعاف والتوجه به من مدينة لودر باتجاه العاصمة عدن.

وأبلغت الأجهزة الأمنية في مديرية لودر عمليات إدارة أمن المحافظة بواقعة الاختطاف وتم تعميم البلاغ من قبل عمليات إدارة الأمن على القوات المشتركة وكافة النقاط المنتشرة على الطرقات.

هذا وتم اعتراض سيارة الإسعاف التابعة لمقاومة الحازمية وعلى متنها المواطن المختطف والمسلحين في نقطة قرن الكلاسي التابعة لقوات اللواء 39 مسنودة بقوات من أمن أبين ، وتم احتجازهم ونقلهم إلى إدارة أمن المحافظة بمدينة شقرة للتحقيق معهم وإستكمال ملف القضية وتحويلها لجهات الإختصاص.

ومن خلال عملية التحقيق أتضح أن الخاطفين منتمون لمجموعة سلفية من مقاومة الحازمية بمحافظة البيضاء.


هذا وتحذر إدارة أمن أبين والقوات المشتركة في المحافظة بأنها لن تسمح بأي عمليات مماثلة ، منوهة إلى أن أبين لا يوجد فيها إلا سجن واحد وجهاز أمني موحد ومن لديه أي مظلمة أو قضية ، عليه التوجه لأقرب مركز شرطة والإبلاغ بشكل رسمي وسيتم انصافه والعمل على حل قضيته ، وليس بسلوك خطف المواطنين والآليات العسكرية والأمنية تحت أي مبرر فهذا سلوك العصابات الإجرامية والإرهابية.

هذا وتواصلت قيادة إدارة أمن أبين مع قيادة جبهة الحازمية المنتمي لها الخاطفين وابلغتهم بأن هذا لن يسمح بتكراره وأن أبين احتضنت الأخوة السلفيين وكانت عونا لهم ، وأن تكرار مثل هذه التصرفات أمر غير مقبول وسيقابل بحزم وصرامة من قبل الأجهزة الأمنية والقوات المشتركة ، ومن له شيء يسلك طريق القانون وليس سلوك العصابات.

وتدعو إدارة أمن أبين والقوات المشتركة قبائل مودية وسلطتها المحلية وكل رجالها وأبناء المنطقة الوسطى إلى إتخاذ موقف حازم مع من تم استضافتهم بينهم وأن لا يتم تكرار هذا الأمر ويمنع تدخل أي جهات سلفية أو مقاومة في الأمور الأمنية التي لها جهات اختصاص معروفة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق