النهاري: الاتجاه إلى المؤتمرات الدولية تعبير عن الفشل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص :

قال الباحث والسياسي اليمني عبدالحفيظ النهاري ان الاتجاه إلى المؤتمرات الدولية في كل من السويد وفنلندا هو نوع من الهروب إلى الأمام، وتعبير عن الفشل في تحقيق أولويات الهدنة.

واشار النهاري الى ان ذلك سيساهم في تشتيت الملف التفاوضي مع ، وهو ما تريده الميليشيا، بينما كان الوفد الحكومي يراهن على وحدة الموضوع والبدء بفتح طرقات ، ثم الانتقال بعد ذلك إلى أي استحقاقات أخرى ومنها الملف الاقتصادي ودفع المرتبات وتحصيل الإيرادات والعائدات، ووضع السياسات النقدية، وحشد المبادرات الدولية للمانحين وما سيحدث هو تمييع لاستحقاقات فك الحصار عن تعز وفتح الطرقات منها وإليها وحرية حركة المواطنين، وحماية المسافرين من الابتزاز والجبايات على الطرقات”.

واضاف النهاري في تصريح صحفي“هكذا عودنا المبعوثون الدوليون على التوالي على الهروب من القضايا الرئيسية إلى قضايا هامشية، والاستمرار في إدارة الأزمة عوضا عن المساهمة في حلها، والهروب من أسباب المشكلة المتمثلة في الانقلاب، إلى أعراض المشكلة المتمثلة في الوضع الإنساني”.

وانطلقت في العاصمة السويدية ستوكهولم الجمعة أعمال منتدى الدولي بمشاركة 200 شخصية بينهم مسؤولون حكوميون وممثلون عن بعض المكونات اليمنية ودبلوماسيون، فيما تغيبت أطراف فاعلة عن الحضور مثل والحوثيين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق