نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي استشهاد الزميل صابر الحيدري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) خاص :

تنعي نقابة الصحفيين اليمنيين استشهاد الزميل صابر نعمان الحيدري الذي اغتيل في تفجير إرهابي غادر استهدف سيارته في مديرية المنصورة بعدن مساء أمس الأربعاء أودت بحياته وأثنين آخرين.
وتدين نقابة الصحفيين اليمنيين بشدة هذه الجريمة الآثمة، وتدعو الأجهزة الأمنية في محافظة عدن إلى سرعة التحقيق وكشف ملابسات الجريمة، والإعلان عن نتائج التحقيقات وكشف خيوط الجريمة والجناة الذين خططوا ونفذوا هذه الجريمة الشنيعة بحق صحفي لايملك غير الكلمة، وجلب الجناة إلى العدالة وتوقيع العقوبة العادلة بحقهم جراء ما ارتكبوه من جريمة مروعة.
وتستنكر النقابة تكرار وقوع هذه الجرائم ضد الصحفيين، وتعبر عن أسفها واستيائها الشديد لعدم ظهور نتائج التحقيقات في جرائم مماثلة سابقة منها اغتيال الزملاء الصحفيين نبيل القعيطي، أديب الجنابي، ورشا الحرازي، وتشدد على ضرورة أن تقوم الاجهزة الامنية والسلطة المحلية بعدن بواجباتها القانونية تجاه هذه الجرائم التي تستهدف الصحفيين والمدنيين.
إن الإستهداف المستمر لمراسلي الإعلام الخارجية في عدن وحملات التحريض ضدهم يعد استهدافا ممهنجا يفضي إلى تكرار مثل هذه الجرائم الإرهابية، وبهذه المناسبة نجدد التأكيد على ضرورة توفير الحماية لكل الزملاء العاملين في الصحافة ونحمل السلطات الرسمية المسؤولية كاملة جراء استمرار الاعتداءات ضد الصحفيين.
وتدعو النقابة كافة المنظمات المعنية بحرية التعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب إلى إدانة الجريمة والضغط لكشف ملابسات الجريمة، وتوفير بيئة آمنة للصحفيين.
وتتقدم نقابة الصحفيين اليمنيين بخالص العزاء والمواساة للوسط الصحفي وأسرة الشهيد، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.


نقابة الصحفيين اليمنيين


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق