تعقيدات إجراءات بنك الأمل تحرم مدارس البنات بمودية من المنحة المخصصة لهن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أبين( الغد)خاص:

بسبب الإجراءات المعقدة لإدارة بنك الأمل لم تستطع ثلاث مدارس للبنات بمديرية مودية محافظة أبين من استلام المنحة المخصصة لمدارسهن ، نتيجة التعقيدات الصعبة التي يقوم بها بنك الأمل في إجراءات استلام تلك المنحة .

وقال رئيس قسم التدريب والتأهيل بمكتب التربية والتعليم بمديرية مودية الاستاذ علي مقبل ، أن بنك الأمل لم يقم بإرسال الارقام السرية للحسابات لتتمكن الإدارات النسوية من استلام المخصصات الممنوحة لمدارسهن ، مضيفاً على الرغم من انه سبق وقد تم التواصل مع البنك عبر هواتفه وعبر الارقام المخصصة للتواصل إلا أن كل هذه المحاولات لم تأت بفائدة.

وأوضح الأستاذ مقبل أن المدارس الثلاث، هن كبرى مدارس المديرية  وكبرى مدارس البنات وفيهن أكثر من ألفين طالبة.

وأشار الأستاذ مقبل إلى أن وزارة التربية والتعليم تركت الحبل على القارب واعفت مكاتبها بالمحافظة والمديرية من أي دور سوى كان رقابي أو في التواصل .. رغم جهود مدير عام تربية أبين الدكتور وضاح المحوري في اللحظات الأخيرة لموعد إغلاق السحب إلا أنها لم تفلح في استخراج مخصصات المنحة لمدارس البنات بالمديرية .

وطالب مدير قسم التدريب والتأهيل بمكتب التربية والتعليم بمديرية مودية الاستاذ علي مقبل وزارة التربية بإعادة النظر في مخصصات المدارس والبحث عن طرق أخرى لإرسال تلك المخصصات لتلك المدارس ، بدلا من التعقيدات الغير مبررة في إجراءات استلامها من قبل بعض البنوك ، وكما هو حاصل مع بنك الأمل .


الإعلام التربوي مودية


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق