صرح عالمي على أرض اليمن.. "البرنامج السعودي" ينجز تأهيل مستشفى عدن العام بنسبة 100%

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
- عدن الغد - تقرير خالد شائع

 


انتهى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار من التهجيزات الكاملة لمستشفى عدن العام ، على أعلى مستوى وفقا لأحدث التطورات والتكنولوجيا العالمية حيث تم دعم المستشفى بكل ما تحتاجه من أجهزة حديثة ومتطورة.

ويواصل البرنامج  السعودي لتنمية وإعمار اليمن مسيرة العطاء السخي، للشعب اليمني، وذلك ضمن منهج وسياسية المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين بن عبد العزيز وولي عهده الأمير .

ونجح البرنامج في إعادة تأهيل المستشفى بنسبة 100% ، وتزويدها بكافة الأجهزة والمعدات الطبية الشاملة والمتطورة لتكون مؤهلة لاستقبال المرضى على أن يتم افتتاحها قريبا.

واشتملت المستشفى على غرفتين للعمليات واحدة للعمليات الصغرى، والأخرى للعمليات الكبرى، مزودين بكل ما يلزمهم من أجهزة خاصة تساعد الأطباء على إجراء العمليات الجراحية.

وعمل البرنامج على إنشاء قسم الطوارئ في المستشفى حيث أصبح متكامل بقسمين منفصلين( رجال ونساء).

وأصبحت المستشفى مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية وكافة المستلزمات الطبية والأسرة، بالإضافة الى قسم الانتظار وأقسام العيادات لكافة التخصصات، وقسم ، والعناية المركزة، والرنين المغنطيسي الذي تم دعمه بأجهزة يابانية عالية الجودة والدقة، وكذلك قسم العلاج الطبيعي حيث تم تجهيز هذه العيادات بجميع أقسامها .

ويتواجد بالمستشفى عيادات العيون، وأمراض العظام ، وقسم الأنف والأذن والحنجرة، وجميع الأقسام الأخرى الخاصة بمختلف الأمراض والتي جُهزت بشكل كامل .

كما تم تجهيز صيدلية مشتملة على كافة العلاجات اللازمة لجميع الأمراض، بالإضافة إلى قسم الأشعة بجميع أنواعها، وغرفة التصوير، فهي مستشفى متكاملة في كل شىء، ومزوده بأحدث الأجهزة الطبية العالمية.

ويعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن منذ عام 2018م على توحيد الجهود السعودية التنموية بالتعاون مع الحكومة اليمنية والتنسيق مع الجهات الدولية والمانحة في سبيل دعم جهود الانتقال من الإغاثة إلى التنمية في اليمن، ودعم الأمن والاستقرار وتعزيز السلام في الجمهورية اليمنية.

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن تدخل في 7 قطاعات أساسية، وهي: التعليم، والصحة، والمياه، والنقل، والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية بالإضافة إلى البرامج التنموية؛ للمساهمة في الحد والتخفيف من التحديات الإنمائية والتحديات التي تواجه المجتمع اليمني.

انجاز مستشفى عدن العام ، بهذه الطريقة  العالمية والمشرفة، والتي يستحقها الشعب اليمني، يؤكد حرص المملكة العربية السعودية على استمرار دعم اليمن بكل ما يحتاجه في كافة القطاعات، والعمل على الخروج بالبلاد من أزمتها ، فالمملكة مصرة على استمرار عملية التنمية، جنبا إلى جنب مع محاربة العدو لتحرير كافة التراب اليمني،  فيد تحمل السلاح ، ويد تبني وتعمر.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق