المكتب الإعلامي لمحافظ لحج يدحض اتهامات قائد الحزام الأمني بالصبيحة ويكشف الحقائق للرأي العام بالادلة استلامه مائتان مليون ريال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد ) مكتب اعلام المحافظة

سخر بيان صادر من المكتب الإعلامي لمحافظ محافظة لحج اللواء الركن/ أحمد عبدالله تركي من الاتهامات الشخصية للمحافظ من قائد الحزام الأمني في الصبيحة الأخ /وضاح عمر سعيد والذي وصفها بالكذب والتدليس والزوار والبهتان وتهدف بشكل أساسي إلى التهرّب عن المسؤولية ومهام الحزام الأمني بعد تزايد حدة التقطعات والنهب والقتل في طريق طورالباحة القابعة تحت حمايته 

وقال المصدر : وكما تعلمون وتتابعون الإنفلات الأمني الذي تعاني منه مديرية طورالباحة من تقطع ونهب وقتل الأبرياء على قارعة الطريق العام، الذي يعد حمايته من صميم عمل قيادة الحزام الأمني بالصبيحة في تأمين الطريق تصاعدت في الآونة الأخيرة الأعمال الاجرامية لتلك العناصر في المديرية وآخرها مقتل الطفل أكرم العزعزي الذي من خلاله تداعت اللجنة الأمنية بالمحافظة إلى إتخاذ موقف أمني وضرورة حماية الخط بعد فشل الحزام الأمني في تأدية مهامه وتعمل تلك العصابات المارقة أفعالها الإجرامية أمام النقاط الأمنية دون رادع، فعقدت اللجنة الأمنية سلسلة من الاجتماعات واللقاءات لتدارس الأمر بجدية ووضع الحلول الرادعة لسد تلك الثغرات وتأمين الطريق وللأسف تخلف قائد حزام الصبيحة الأخ وضاح عن الحضور رغم الاشعارات العملياتية له بالحضور ناهيك عن سيل من الاتصالات من كافة القيادات الأمنية والعسكرية لمطالبته بالحضور وطرح النقاط على الحروف عن الأسباب ونضع الحلول بمشاركة القيادة العسكرية والامنية لمساعدة الحزام الأمني في فرض الأمن من منطلق المسؤولية المشتركة بعد أن وصلت معاناة المسافرين وتزايد أفعال المتقطعين الذين يسرحون ويمرحون أمام الملأ ومع ذلك الدعوات،، لاحياة لمن تنادي لن يحضر بالبته ولن يستجب وعلى ضوء ذلك بالإجماع اتخذت اللجنة الأمنية بالمحافظة قرارات حاسمة لفرض هيبة الدولة وتأمين المسافرين العابرين وحماية ممتلكاتهم من تلك العصابات الاجرامية.

وللأسف تفاجئنا يوم أمس بخطاب رنان لقائد الحزام الأمني الأخ وضاح عمر سعيد بنشر مقاطع فيديو ليخرج عن صمته والتنصل من المسؤولية والخروج عن نطاق الهدف باتهامات لكل قائد عسكري وأمني أعضاء اللجنة الأمنية وقيادات مدنية من أبناء الصبيحة  لاترتقي إلى الحس بالمسؤول كمسؤول رفيع جلها تصب في مصلحة العدو الأساسي للوطن المتمثل في المليشيات الإنقلابية الحوثية.

ووصف البيان هذه الأقاويل التي وردت في كلمة قائد حزام الصبيحة وتناولتها مواقع اخبارية وصحف أهلية بالملفقة وليس لها أي أساس من الصحة ومرفوضة جملة وتفصيلاً ، موضحاً أن الغرض منها تشويه الصورة الناصعة البياض للمحافظ اللواء الركن احمد عبدالله تركي ومحاولة إحباط جهوده الرائعة والمتواصلة وطمس بصماته المضيئة في إنعاش كل مجالات الحياة في محافظة لحج الواعدة بالخير بالرغم من كل العراقيل وشحة الإمكانيات .

وقال المركز الإعلاميَ إن هذه الترهات التي ساقها ما ممن يعول عليهم المواطن بحمايته كابسط حق من حقوقه غرروا بالمواقع الإخبارية والرأي العام واستغل منصبه الأمني وخطابة الغير مسؤول لتمرير من خلاله أطروحات خبيثة وتسويق بضاعة فاسدة محاولاً تلفيق مجموعة وقائع مسيئة للسلطة المحلية دون براهين واثباتات تؤكد الأقاويل الباطلة.

وأضاف البيان إن هؤلاء القلة والأقل من القليل فقدوا واجبهم الوطني وضمير المسؤولية  فاستهدفوا الإضرار بالمصالح العامة من خلال اشاعاتهم المغرضة وخلق البلبلة والقلاقل في أوساط الناس لاحداث فوضى وخلخلة الترابط الاجتماعي القوي والمتماسك بين أهالي أبناء الصبيحة ومحافظة لحج عموماً، ويعكس هذا الجدال مناعة للمتقطعين والخارجين عن النظام والقانون أمام هيبة الدولة بتصرفات وحماقة القيادة.

وبكل آسف يكررها ويكررها البيان مراراً !!! وفي المقابل من منطلق المسؤولية الملقاة على عاتقنا نوضح للرأي العام ماتحدث عنه قائد حزام الصبيحة في ثلاث نقاط أساسية فقط هي:

اولاً- نطمئن الجميع اننا لن ننجر خلف تلك التباينات والاتهامات وننسى الهدف الأساسي في تأمين الخط الذي يعد من اولوياتنا وتم التوافق عليه من قبل اللجنة الأمنية لاتراجع عن ذلك الهدف .

ثانياً- بخصوص إيرادات ميناء راس العارة والذي وضح في سياق حديثه نسب تذهب نسبة للمديرية ونسبه للمشتركة ونسبة للمحافظ شخصياً كما سمعتم نص الكلمة.. في هذا الجملة،، نوضح
نعم تم وضع آلية ايرادية لميناء راس العارة وفق أسس مالية منها 50٪ للقوات المشتركة والحزام الأمني و35٪ للمديرية و 15٪ للمحافظة مع العلم ان نسبة المديرية والمحافظة تحت إشراف مكتب المالية بمديرية المضاربة وراس العارة  وليس كما يزعم ويفبرك في خطابة انه لايستلم ريال واحد .

ثالثاً - والأهم في خطابه الذي تناولته اغلب المواقع الإخبارية والصحف الأهلية لحساسيته واهميته تحت عنوان "قائد حزام الصبيحة يتهم محافظ لحج باستلام مائة مليون ريال مخصصات والحزام الأمني" بناءً على كلمته التي أشار فيها إلى أن مخصصات مكافحة التهريب لم يستلم منها اي ريالاً واحداً وكذلك لايعلم أين تذهب ولمن تذهب منذُ استلام مهام القوات المشتركة مؤخراً.

ولتوضيح هذا الجملة من الحديث المتجرد من المصداقيه وتجراء بقولها وهو يدرك زيفها والهدف من ذلك استعراض أمام العامة بالشفافية ليكسب عواطف من حوله بصدقه وحقيقة قوله والدليل زيف على ذلك التدليس ليس رد انشائي بل مثبته وفق سندات رسمية، ونؤكد هنا ان الأخ وضاح عمر سعيد استلم كل مستحقات القوات المشتركة من يونيو إلى ديسمبر 2021م اي مبلغ مائتان مليون ريال بواقع خمسون مليون ريال شهرياً خاضعة للضرائب والنظم المالية فليس للمحافظ اي شأن او تدخل او صلاحية او صرف او استلام او تحويل في هذا المبلغ المخصص لقوات مكافحة التهريب وهذا تأكيد مبرهن وتناقض في سياق كلمته باتهامه جزافاً لمحافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية.

نرفق لكم نسخة من السندات من شركة القطيبي للصرافة المحولة باسمه وعليكم إعادة الاستماع إلى  كلمته في هذه الفقرة قائلاً إذا ثبت ان  استلم  ريالاً واحداً من مخصص القوات المشتركة لمكافحة التهريب.

واختتم المركز الإعلامي بيانه بالقول :

وعلى هذا وذاك نأسف من الجميع ان تصل مجمل الأمور إلى هذا المصاف من الكذب والدحض والتشهير وذلك الأمر لايؤسس دولة مكتملة الأركان طالما وبانوها لايرتقون إلى المسؤولية وبناء قدرات ومداميك الوطن بالمنطق الذي يتعامل به اليوم وإن الأعمال الناجحة والمميزة المعتملة في محافظة لحج وتماسك قيادتها الأمنية والقضائية وخلفهم الشعبية أغاظت الحاقدين البارعين في الهدم والتحطيم  ويحاولون ترويج الشائعات ونشر الفتن وقلب الحقائق والقدح في الغير دون حياء أو خجل ، مؤكداً أن هؤلاء القلة لا يملكون ولو قدراً ضئيلاً من الذوق السليم في الانتقاد البناء ولا يتمتعون بالحد الأدنى من الوعي الوطني ، نسأل المولى عز وجل أن يهديهم إلى سواء السبيل .

62aa467892613.jpeg

62aa462c72e3b.jpeg

62aa461a67ac0.jpeg

887f67ba46.jpg


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق