الرئيس العليمي: السيسي مثال للقائد الشجاع وصمام الأمان لبلده وملهم لنهضة حديثة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
القاهرة( الغد): خاص:

أكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني الدكتور رشاد العليمي، أن تكتب اليوم التاريخ من جديد بنهضتها وتماسك شعبها والالتفاف حول قيادتها السياسية الممثلة في الرئيس عبد الفتاح الذي صار مثالا للقائد الشجاع وصمام الأمان لبلده وشعبه العزيز وملهم لنهضة عربية حديثة .
وقال الدكتور رشاد العليمي - في كلمته خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية - "يسعدني أن أتحدث إليكم اليوم من أرض الكنانة لكي أنقل تحيات وتقدير الشعب اليمني لهذا البلد الشقيق الذي كان إلى جانبنا دائما دفاعا عن الجمهورية في الشمال واستقلال جنوبنا الحبيب من الاستعمار، وكانت مصر الدولة التي ساهمت في النهضة وإعادة بناء مؤسسات الدولة عام 1962" .
وأضاف "اليوم..فإن مصر تقف معنا أيضا في إطار الداعم للشرعية الدستورية بهدف استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب المدعوم من إيران، كما تحتضن مئات الآلاف من أبنائنا الذين تقطعت بهم سبل العيش في الداخل مع استماتة الجماعة الانقلابية بحملتها الوحشية في ملاحقة المعارضين لهجماتها المتخلفة، حيث تريد لنا العودة إلى عصور ما قبل الدولة الوطنية وما قبل التاريخ بوقوفها ضد المساواة والعدالة وسيادة القانون" .
وأوضح "لقد تحدثت للرئيس السيسي حول مستجدات الوضع في بلادنا والجهود التي يبذلها مجلس القيادة الرئاسي اليمني من أجل تحسين الأوضاع في المحافظات المحررة، خصوصا على الصعيدين الاقتصادي والخدمي وتوحيد مؤسستي الجيش والأمن وما تتطلبه هذه الإصلاحات من إسناد ودعم من الأشقاء في مصر".
وأضاف العليمي أنه تم التأكيد خلال المباحثات على التعاطي الإيجابي مع كافة مساعي السلام بالتنسيق مع التحالف في دعم بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات، اللتين لم تبخلا في تقديم كافة أشكال الدعم والمبادرات من أجل إنهاء معاناة شعبنا.
وأعرب رئيس مجلس القيادة الرئاسي  عن تضامن مع حقوق مصر المائية، مشيرا إلى أنه تم التأكيد في كافة المحافل الدولية والإقليمية على موقف اليمن الثابت والداعم إلى جانب مصر وشعبها وحقوقه المشروعة.
ولفت العليمي إلى التطرق خلال المباحثات للمخاطر المحدقة بأمن وسلامة الملاحة الدولية مع زيادة الأنشطة العدائية المدعومة من إيران، عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب، إضافة إلى ما يمكن أن يمثله انهيار الناقلة "صافر" من كارثة بيئية ستشمل اليمن ومصر وكافة الدول المطلة على البحر الأحمر.
وتابع قائلا "إن الرئيس السيسي قد أكد  أن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن مصر ودول الجوار والمنطقة برمتها"، مشيرا إلى أنه تم التطرق إلى فرص تعزيز التعاون بين البلدين والاستفادة من التجربة المصرية الرائدة في قطاع الخدمات بما فيها التعليم والصحة وإعادة الإعمار والتسهيلات الإضافية لرعاية المقيمين والوافدين إلى أرض مصر.
وأوضح أن هناك عددا من مذكرات التفاهم سيتم التوقيع عليها من قبل الحكومتين في الوقت القريب العاجل، معربًا عن خالص شكره للرئيس السيسي والشعب المصري وحكومتها على حسن الضيافة والاستقبال .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق