الفنانة أروى: لم أنشأ باليمن ولم أعش به يوماً ولكن ظل حب بلدي في قلبي ودمي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص :

تداول رواد التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو للفنانة اليمنية أروى، وذلك بعد حلولها ضيفة على أحد البرامج عبر شاشة قناة "الحرة"، وظهرت مجهشة بالبكاء بسبب اشتياقها لوطنها.

قالت الفنانة أروى في تصريحات لها: "فوجئت بتداول الفيديو بكثرة عبر "السوشيال ميديا"، ولكن لم أتوقع ذلك أبداً، وفي الوقت ذاته سعدت بردود فعل الجمهور، إذ شعرت بأنني لست الوحيدة التي أشعر بهذا، وفخورة بأنني استطعت أن أعبر عن آلامهم".

واختتمت قائلة: "للعلم، لم أنشأ باليمن ولم أعش به يوماً، ولكن ظل حب بلادي في قلبي ودمي، ونابعاً من كلام الأهل عنه، وعندما رأيت طيبة شعبه وناسه وذكاءهم، فلماذا لا يكون هذا البلد لنا ونعمره ونستقر داخله، فأنا أبكي دائماً من أجل هذا الأمر".

وفي تغريدة نشرتها اليوم الاربعاء على حسابها في تويتر عبرت الفنانة اروى عن سعادتها بردود الافعال على حديثها والذي وصفته بصرخة الاشتياق للوطن.

واضافت: أسعدتني جداً ردود أفعالكم واهتمامكم بعد صرختي عن الاشتياق للوطن حيث شعرت بأنني لست الوحيدة التي أعبّر عن هذه الأحاسيس ، وفخورة بأن أكون جزء ولو بسيط من تعبيركم عن آلامكم على أمل أن يكون غداً أفضل .. شاكرة لمحبتكم


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق