الأمم المتحدة تتحدث عن بصيص أمل في انتهاء الصراع في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) متابعات

تلوح في أفق إمكانية التوصل إلى هدنة دائمة بعد سنوات طويلة من الصراع المسلح العنيف، وذلك بعد أن تم تمديد وقف إطلاق النار لشهرين إضافيين من قبل الحكومة والحوثيين. خطوة رحبت بها الأمم المتحدة والولايات المتحدة.
على أثر الإعلان عن هذه الخطوة الإيجابية قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ إن الطرفين المتنازعين، ومن خلال تجديد الهدنة، قدما لليمنيين بصيص أمل في التوصل إلى نهاية هذا الصراع المدمر، والذي يستمر منذ أكثر من سبع سنوات. وقد تم التوصل إلى هذا الاتفاق بفضل جهود الأمم المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة وبدعم من والأردن اللذين استأنفا رحلاتهما التجارية من وإلى مطار بعد توقف دام ست سنوات. 

وأوضح غروندبرغ أن اليمنيين اختبروا خلال الشهرين الماضيين الفوائد الملموسة للهدنة، لاسيما تراجع عدد القتلى، ووصول المحروقات بكميات أكبر إلى مرفأ الحُديدة.  

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق