النعمان: نجاح الهدنة يرتكز على جدية جماعة الحوثي بالانخراط في مسار السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

أوضح وكيل وزارة الإعلام اليمنية فياض النعمان ، بأن الحكومة في كل محطات السلام التي تمت برعاية الأمم المتحدة كانت وما زالت تضع مصلحة المواطن ورفع المعاناة عنه في سلم المطالب التي تقدمها لإنجاح أي مبادرات أو هدن أو حراك أممي يهدف لتحقيق السلام وإنهاء الحرب.

وقال النعمان في تصريح لـ(صحيفة الشرق الأوسط السعودية) إن الحكومة اليمنية قدمت تنازلات واضحة لإنجاح الهدنة من أجل تكون اللبنة الأساسية للانتقال إلى تحقيق سلام شامل وعادل للأزمة وفق المرجعيات المحلية والإقليمية والدولية.

وأشار النعمان إلى أن «ممارسات وتنصل ميليشياته عن التزاماتها بالإضافة إلى غياب الردع الدولي والضغط الأممي لتنفيذ كل بنود الهدنة يجعل من تمديد الهدنة محاطا بمخاطر كبيرة وعديدة على الصعيد الإنساني والسياسي والعسكري» بحسب تعبيره.

ويعتقد النعمان أن نجاح الهدنة الممددة يرتكز «على جدية جماعة الحوثي بالانخراط في مسار السلام متجردة من الابتزاز السياسي للحكومة أو المجتمع الدولي ووضع مصلحة المواطن اليمني في اهتماماتها». 

ويقترح النعمان أن تقوم الأمم المتحدة بإيجاد آلية ضغط جديدة تستطيع أن تفرض تنفيذ الهدنة على الطرف المعرقل ولا تسمح له بالمراوغة والابتزاز كما حصل في المدة الأولى للهدنة حيث تنصلت جماعة الحوثي عن فتح الحصار عن محافظة والمحافظات الأخرى.

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق