محروق يرفض التسليم ومطالبات لوزير النقل بإلغاء قراره تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد)خاص:

قال الصحفي محمد ناصر مبارك أن رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري الاخ علي محروق رفض إجراء عملية التسليم والاستلام مع رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري الاخ فارس شعفل المعين من قبل وزير النقل د. عبدالسلام حميد يوم الأربعاء الماضي

وقال مبارك في تصريح خاص لـ"عدن الغد" أنه وبعد رفض محروق الحضور لعملية التسليم وبسرعة البرق تمت إجراءات عملية تسليم خاطفة بواسطة الاخ أحمد فضل مدير عام مكتب رئيس الهيئة لرئيس الهيئة الجديد الأستاذ فارس شعفل من قبل اللجنة المشكلة من قبل وزير النقل عبدالسلام حميد برئاسة الأستاذ فضل وكيل وزارة النقل لقطاع النقل.

وتابع قائلا: لكن قوبل ذلك باستياء شعبي جراء المناطقية التي تعامل بها وزير النقل د. عبدالسلام حميد بإصدار قرارات لإقصاء قيادات أبناء محافظة أبين من مناصب قيادية وإدارية.

وأشار مبارك: وحالما أن اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتنديدها للمارسات المناطقية والجهوية التي مارسها الوزير ضد قيادات أبناء محافظة أبين أسفر عن ذلك صدور توجيهات من دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بإلغاء قرار وزير النقل وعودة الاخ علي محروق إلى منصبه ومباشرة عمله.

وقال مبارك في ختام تصريحه أن الجنوبيين عامة وأبناء أبين خاصة يطالبون وزير النقل أن يصدر قرار يلغي قراره الذي أصدره يوم الاربعاء الماضي تنفيذا لتوجيهات دولة معالي رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك لإنهاء ما مورس ضد أبناء محافظة أبين من عنصرية واقصاء .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق