وزير التعليم العالي يناقش مع كبار رجال الأعمال مشروع "البرنامج الوطني لدعم منح المتفوقين"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
القاهرة( الغد)خاص:

التقى الدكتور/ خالد أحمد الوصابي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني، في العاصمة المصرية القاهرة صباح اليوم، عددا من أهم رجال المال والأعمال اليمنيين، وممثلي البيوت التجارية، لمناقشة برنامج دعم الطلبة المتفوقين، وإنشاء صندوق برعاية القطاع الخاص لدعم المتفوقين.

وفي بداية اللقاء رحب معالي وزير التعليم العالي بجميع الحاضرين، مؤكدا أن هذا اللقاء هو ثمرة لجهود كبيرة استمرت خلال الفترة الماضية، وهي الجهود التي ابتدأت بعد الإتفاق على فكرة تأسيس (البرنامج الوطني لدعم منح المتفوقين) وذلك بعد مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التعليم العالي ومؤسسة للتنمية.

وأكد الدكتور الوصابي على الدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص في دعم وتسيير عجلة التنمية في البلد رغم ظروف الحرب، وخاصة التجارب الحالية في دعم المتفوقين والتي تأتي على رأسها تجربة مؤسسة حضرموت الرائدة في هذا المجال، إضافة إلى عدد من الجمعيات الفاعلة التابعة لبعض البيوت التجارية المعروفة.

وقال وزير التعليم العالي إن وزارته حريصة على استكمال بلورة هذه الفكرة وإخراجها إلى النور، مؤكدا دعم القيادة السياسية لمثل هكذا أفكار ومشاريع ينتظر منها تقديم الكثير للشباب اليمني، وتأهيلهم علميا وأكاديميا ومهاريا.

من جانبه، ألقى المهندس/ عبدالله بقشان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حضرموت كلمة استعرض فيها تجربة مؤسسة حضرموت المستمرة منذ ١٥ عاما، في رعاية ودعم المتفوقين، وتأهيلهم بما يضمن مواصلة تميزهم، وتحسين البيئة العلمية والأكاديمية، وتطوير مخرجاتها، مستعرضا نماذج من مخرجات المؤسسة التي ابتدأت معها من نقطة الصفر، وصولا إلى تحول هذه الكوادر إلى نماذج يحتذى بها، محليا وإقليميا ودوليا.

بعد ذلك استمع الحاضرون من المهندس/ طارق بلخشر، منسق المشروع، إلى تصور كامل عن فكرة البرنامج الوطني لدعم منح المتفوقين، وكذا الهيئات والهيكل التنظيمي الخاص بالبرنامج، وكل ما يتعلق بتفاصيله.  

وفي نهاية اللقاء اتفق المجتمعون على مزيد من العمل على بلورة الفكرة، وضرورة إشراك قطاعات أخرى فيها، ومواصلة اللقاءات حتى إخراج المشروع إلى النور خلال الفترة القريبة القادمة، مثمنين الجهد الكبير الذي تبذله وزارة التعليم العالي في إطار إنجاح الفكرة وضمان مشاركة القطاع العام والخاص في دعم المتفوقين، والتغلب على كافة الظروف والعوائق، وهو الأمر الذي سينعكس إيجابا بعد ذلك على جوانب كثيرة في الوطن.

حضر اللقاء د. مازن الجفري، وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البعثات، و د. محمد ، المستشار الثقافي لبلادنا في القاهرة.

المكتب الإعلامي


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق