الخارجية الأمريكية تؤكد وفاة أحد موظفي سفارتها في سجون الحوثيين بصنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)وكالات:

أكدت الخارجية الأمريكية أحد موظفي سفارتها بصنعاء داخل سجن لمليشيا .

وقالت الخارجية الامريكية في بيان لها اليوم الخميس: "تشعر الولايات المتحدة بحزن عميق لوفاة عبد الحميد العجمي، أحد موظفينا المتقاعدين في سجن للحوثيين".

واضافت ان العجمي لم يكن على اتصال بأسرته خلال الأشهر الستة الأخيرة من حياته.

وطالبت الحوثيين بالإفراج عن الموظفين الأمريكيين الحاليين والسابقين المحتجزين.

وكانت كشفت مصادر حقوقية، الأربعاء، عن وفاة أحد موظفي وكالة التنمية الأمريكية المختطفين لدى ، في سجونها بالعاصمة .

وقالت إن موظف وكالة التنمية الأميركية بصنعاء عبدالحميد العجمي، توفي في معتقله لدى مليشيات الحوثي، الثلاثاء، في ظروف غامضة بعد نحو سبعة أشهر من احتجازه التعسفي.

وأكدت أنه تم حرمانه من أدوية الكلى التي كان يتناولها، كما تعرض للتعذيب النفسي والجسدي.

واختطفت مليشيا الحوثي، في نوفمبر الماضي، العجمي وموظفين اثنين من طاقم السفارة الأميركية بصنعاء، هما المستشار السياسي السابق في السفارة عبدالقادر السقاف، وموظف المشتريات محمد شما، وقبلها بأسابيع اختطفت كلا من جميل إسماعيل موظف بالملحق التجاري الاقتصادي، وهشام الوزير موظف في الوكالة الأميركية، وشائف الهمداني موظف بالوكالة الأميركية، وبسام مردحي موظف في قسم التحقيقات، ومحمد خراشي موظف في قسم التحقيقات بالسفارة.

وشرعت مليشيات الحوثي منذ منتصف أكتوبر الماضي في حملة اعتقالات بحق عدد من موظفي السفارة الأميركية بصنعاء، بعضهم تم استدعاؤهم لاجتماع في "الشيراتون"، وآخرون تم اعتقالهم من منازلهم، وإخضاعهم لتحقيقات مكثفة لعدة أيام، وأطلق سراح عدد منهم قبل أيام.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق