وزير الشباب والرياضة يناقش مع الأمين العام المساعد للأمم المتحدة العديد من القضايا الشبابية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد ) خاص :

ناقش معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، اليوم الأربعاء، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة مدير المكتب الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي د. خالدة بوزار، العديد من القضايا المتعلقة بالشباب، على هامش حضوره اجتماعات مؤتمر دعم الشباب (رفيعي المستوى) المقامة في العاصمة الأردنية "عمّان"، خلال الفترة من ( 23- 24) مايو الجاري.

وخلال اللقاء استعرض البكري أمام المسؤولة الأممية "عمل الحكومة والتزاماتها في دعم الشباب اليمني وتمكينهم وتطوير قدراتهم في مجالات (التعليم، وريادة الأعمال، ومشاريع القيادات الشابة)، وإخراجهم إلى واقع أفضل".

وأكد، دعم الحكومة لخطة استراتيجية قطاع الشباب ولكافة المشاريع المتعلقة بهم، وتنفيذ البرامج وفق الاتفاقية الموقعة بين وزارة الشباب والرياضة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA في العاصمة عدن، ومراكز تدريب الشباب في جميع محافظات الجمهورية اليمنية.

وأشار معالي الوزير، "إلى إن الوزارة ترعى كافة المشاريع الخاصة بالشباب وتمكينهم من العمل وخلق فرص العمل أمامهم، باعتبارهم القوة الفاعلة في المجتمع".

من جانبها شكرت بوزار، "جهود وزارة الشباب والرياضة اليمنية في الارتقاء بالعمل الشبابي، وحرصها على حضور فعاليات مؤتمر دعم الشباب الذي يقام برعاية البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة".

وأكدت، دعم الـ (UNFPA)، لمشاريع الشباب والاستثمار في بمبلغ وقدره (120) مليون دولار، ضمن التزاماتها في تدريب الشباب وتأهيلهم وتوفير فرص العمل لهم، رغم أزمة الحرب في أوكرانيا، تحديدًا في المناطق الريفية منها.

وشدّدت بوزار، "على أهمية تفعيل العمل المشترك بين الوزارة والمنظمة، ودعم الشباب في في مجالات التعليم وريادة الأعمال وتهيئة الظروف المناسبة أمامهم وابراز قدراتهم وتطوير مهاراتهم القيادية بما يعودوا عليهم وعلى وطنهم بالنفع والفائدة".

حضر اللقاء مدير عام الإدارة العامة لبيوت الشباب ياسر حسن الأهدل.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق