الجيش : 4276 خرقاً حوثياً للهدنة الأممية واستمرار حصار تعز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)متابعات.

كشف الجيش ، السبت، عن ارتكاب المدعومة من إيران، 4276 خرقاً للهدنة الأممية منذ دخولها حيز التنفيذ في مطلع ابريل الماضي وحتى الآن، في كافة جبهات ومحاور القتال بمحافظات وتعز والجوف وحجة والضالع وصعدة والحديدة.

واتهم الناطق الرسمي للجيش العميد عبده مجلي، في إيجاز صحافي، ميليشيا الحوثي بمواصلة تصعيدها وخروقاتها للهدنة الأممية المعلنة في ظل الالتزام التام والكامل لقوات الجيش بوقف إطلاق النار.

واستعرض خروقات وانتهاكات الميليشيا الحوثية في كافة الجبهات والمحاور القتالية والاستهدافات المتكررة للمناطق الآهلة بالسكان والأعيان المدنية في مأرب وتعز والجوف وحجة والضالع وصعدة والحديدة.

وأفاد أنه تم رصد ارتكاب ميليشيا الحوثي 254 خرقاً للهدنة في الجبهات الجنوبية والشمالية الغربية بمحافظة مأرب خلال الـ 20 يوماً الماضية، موضحا أن الخروقات تنوّعت في استحداث متارس وخنادق واستهداف مواقع قوات الجيش بسلاح المدفعية والأسلحة المتوسطة وبالعيارات المختلفة، والطائرات المسيّرة المتفجرة والحاملة للقذائف والقنابل وكذا نشر قناصين.

وأكد العميد مجلي أن الميليشيا الحوثية تواصل الدفع بتعزيزات إلى مختلف مواقعها القتالية في الجبهات الجنوبية والشمالية الغربية لمأرب.

وأضاف: "كما استهدفت الميليشيا الحوثية في منطقة رغوان الأعيان المدنية وفي ضواحي محافظة مأرب بالصواريخ أسفر عن العديد من الإصابات والجرحى في صفوف المدنيين وأضرار مادية بممتلكات المواطنين، بالإضافة إلى قيام الطيران المسير الاستطلاعي المعادي بالتحليق المستمر فوق مدينة مأرب وضواحيها".

وأشار إلى مواصلة ميليشيا الحوثي إطلاق العديد من صواريخ الكاتيوشا على مواقع قوات الجيش في الجبهات الشمالية والغربية والجنوبية أسفرت عن مقتل وجرح عدد من أفراد الجيش، مؤكدا أن قوات الجيش تمكنت من كسر جميع العمليات الهجومية الحوثية جنوب وشمال غرب مأرب وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وإسقاط ثلاث طائرات مسيرة كانت تستهدف مواقع الجيش في جبهات البلق والمشجح وصرواح.

وفي محافظة ، أوضح الناطق باسم الجيش اليمني، ارتكاب الميليشيا الحوثية 563 خرقاً للهدنة في الجبهات الشرقية والغربية والشمالية الغربية خلال 20 يوما. وأضاف: "إلى جانب ذلك تعمدت الميليشيا الحوثية إطلاق قذائف الهاون والمدفعية ومختلف العيارات والأسلحة على المناطق السكنية في محيط معسكر الدفاع الجوي وكذلك في جبهتي مقبنة والضباب ومنطقة البرح، حيث أسفرت تلك الخروقات والأعمال الإرهابية عن مقتل وجرح العديد من المواطنين الأبرياء وتدمير ممتلكاتهم".

كما رصدت قوات الجيش  في محافظة خلال الـ 20 يوماً الماضية، ارتكاب الميليشيا الحوثية 296 خرقاً للهدنة في جبهتي عبس وحرض، و290 خرقاً للهدنة في مديرية حيس بالحديدة، و63 خرقاً للهدنة في مختلف جبهات محافظة ، و46 خرقاً في جبهات الجدافر والعلم والريان بمحافظة الجوف، و36 خرقاً في جبهات الملاحيظ وكتاف بمحافظة صعدة.

وأكد العميد مجلي أن الميليشيا الحوثية مستمرة في تصعيدها بقصف المدن المكتظة بالسكان والنازحين في تعز ومأرب بطريقة ممنهجة ومتعمدة في استهداف المدنيين والأعيان المدنية، مبينا أنها استخدمت في عملياتها العدائية الصواريخ والطائرات المسيّرة المتفجرة التي تسببت في مقتل وإصابة العديد من المدنيين، وإلحاق أضرار مادية بالمنشآت والمنازل السكنية.

واعتبر تلك الهجمات مؤشرا على رفض الميليشيا "للهدنة الأممية وكل دعوات السلام الإقليمية والدولية".

ودعا الناطق باسم الجيش الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والدول الراعية للسلام في إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه رفض وتحدي الميليشيا الحوثية للهدنة الأممية ومواصلتها الحصار وقطع الطرقات عن مدينة تعز، والتي قال إن الميليشيا الحوثية "حولتها إلى سجن كبير"، لافتا إلى مواصلة ميليشيا الحوثي ارتكاب الجرائم والانتهاكات ضد الشعب اليمني، "وهو ما يمثل انتهاكاً صارخاً للهدنة الأممية وللقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق