مكتب التربية والتعليم "عدن" يعقب .. نرفض محاولة النيل من جهود جبارة يقدمها الجميع في مراكز الامتحانات.

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الإعلام التربوي

استغربت قيادة مكتب التربية والتعليم ، في محافظة ، الحديث غير المسؤول إلى وضع في محتوى خبر نشر تحت عنوان " تربويين: مراكز الامتحانات تحولت الى ساحة غش" وعقبت بتصريح للجنة الفرعية جاء فيه :

في الوقت الذي فيه جهود تبذل في اصعب وقت ومعاناة تعيشها عدن في ظل الوضع الاستثنائي لما تمر به المدينة من وضعية تعيق أي عمل ممكن أن يكون.
وتحدث مصدر في اللجنة الفريعة ، بأن هناك من يهوى الحديث وهو جالس في بيته ، ويحاول فرض واقع مختلف لا يرتبط بحقيقة العمل الذي يواجه فيه المكتب وإدارات المديريات ، كثير من المعوقات تتعدد وتتشكل وتصل ‘لى عقلية ولي الأمر الذي يحول نسف كل الإجراءات المتبعة من قبل اللجان والمشرفين والملاحظين.
وقال المصدر : في بعض الأوقات ، يكون الموضوع في حاجة إلى مرافقة العطاء الذي يقدمه المكتب في وقت مختلف ، من خلال العمل على نشر التوعية لدى كل الاطراف ، والمساهمة في وضع آلية تحد من حطورة اي شيء مخالف للقيم ، وقد دعونا الجميع الى الوقوف الى جانب المكتب وإدارات التربية ، من خلال دور مجتمعي يساهم في الحفاظ على لشكل والهوية التي يحاول البعض النيل منها لمجرد حديث عبثي باطل لا يقبله منطق التوقيت والظرف وأخلاق المجتمع اليوم.
واكتفى المصدر في ختام تصريحه ، الكل يبذل الجهد ويحول تغيير ملامح المشهد الذي لا ننكر بعض التشوهات فيه ، لكن يبقى أن هناك أجراءات تتخذ من قبل اللجان التي تقوم بعملها على أفضل صورة وتقدم روح المسرولية رغم سؤ الأحوال المناخية في عدن ، لقد دشنت الأمتحانات من قبل أعلى سلطة محلية ممثلة بالمحافظ احمد لملس ، ووزير التربية والتعليم طارق العكبري ، وشخصيات كثيرة ، ومن هنا انطلقنا لننهي مهمتنا ونحن ندرك قيمة عدن التي منحتنا كل شيء، ولن نتردد في منحها كل ما يستحق.. من خلال جهد نقدمه في متابعة ومراقبة كل المراكز الامتحانية في مديريات عدن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق