الثريا : يثار الجدل هذه الأيام حول الدعوة لإقامة احتفال بذكرى الوحدة وحول الدعوة لتجديد خيار فك الإرتباط

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد)خاص:

قال الكاتب والناشط السياسي محمد الثريا أنه يثار الجدل هذه الأيام بين أمرين أحدهما الدعوة إلى إقامة فعاليات إحتفالية بذكرى الوحدة اليمنية، والآخر الدعوة إلى تحشيد جماهيري واسع يجدد خيار فك الإرتباط، وهو الجدل المتجدد الذي من شأنه أن يؤدي إلى عودة الخلاف والصدام بين أنصار الفرقاء السياسيين إلى السطح مجددا عقب عملية التقارب والشراكة السياسية التي عقدت بينهم مؤخرا .

وأضاف الثريا في منشور على فيسبوك: وبما أننا نعيش اليوم ظرفا استثنائيا فإننا نقترح هنا رأيا واقعيا للحد من تنامي ذلك الجدل أو حدوث أشكال متوقع ويتمثل ذلك في إقامة مجلس القيادة الرئاسي خلال هذا الشهر فعالية خطابية يحضرها رئيس وأعضاء المجلس وأيضا أمناء وممثلين عن مختلف المكونات السياسية المنتسبة لكيان المجلس بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الإعتبارية والمستقلين، وعلى أن تسلط تلك الفعالية الضؤ على أهمية إنشاء مجلس القيادة الحالي وضرورة الإصطفاف حوله، وكذا التركيز على طبيعة الإستحقاقات والتحديات التي تنتظر الجميع خلال المرحلة القادمة .

وتابع قائلا: من المهم أن تحظى تلك الفعالية بتغطية وخطاب إعلامي موحد في تناولها، كما لاضير من تعميم وإقامة فعاليات رمزية مماثلة في عواصم المناطق المحررة وليس اقتصارها على العاصمة عدن فقط .

وأردف قائلا: أظن أن إستشعار المسؤولية وإستيعاب خطورة المنعطف السياسي الراهن سيدفعان بالجميع إلى تبني حاجة الظرف السياسي الذي نمر به وتأجيل خيارات الشارع إلى ما بعد زوال غيمة الخطر الأوحد الذي يتهدد مستقبل البلد والشعب ( شمالا وجنوبا ) .

واختتم بالقول: هذه وجهة نظري ولكل شخص وجهة نظر تحترم، وهي إنما تأتي إستجابة للواقع السياسي الحالي وليست حلا وسطا كما قد يصنفها البعض .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق