العمودي يدعو الوزير حيدان الى تفعيل شعبة مكافحة المخدرات في عموم مكاتب البحث الجنائي وإعادة تأهيلها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص :

دعا الأمني في ادارة امن محافظة ابين النقيب صالح عبدالله العمودي معالي وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان ومدير عام شرطة محافظة ابين العميد ابومشعل الكازمي إلى تفعيل دور شعبة مكافحة المخدرات في عموم مكاتب البحث الجنائي والأدلة والجنايات في وزارة الداخلية وإعادة تأهيلها واستدعاء كوادرها المؤهله والمختصة واللذين تم تجاهل اختصاصهم واغلاق مكاتبهم أبان اندلاع حرب 2015 ،

وتحدث العمودي في رسالته الموجهة إلى معالي وزير الداخلية اللواء حيدان شخصياً عبر رقمه الخاص ومدير مكتبه تلقت عدن الغد نسخة منها قائلاً : بإنه آن الآوان لتفعيل مكاتب شعبة مكافحة المخدرات في جميع انحاء وطننا الجريح لما له من اهمية بالغة وضرورة قصوى وملحة ) 

وقال ان البلاد تمر بأسوأ مراحلها اجتماعياً وان الوباء استفحل وبات يفتك بجيل الشباب الذي يعول عليه في ادارة مكتسبات وطننا في المراحل القادمة 
حيث واستخدم العدو إضافة الى سياسة التجويع والتنكيل والعنصرية والتفرقة بين ابناء الجلدة الواحدة سيل من انواع الخمور والحشيش والحبوب المخدره وبكامل مسمياتها والتي تعتبر اشد خطراً على حياة ابناءنا وأدمانها هو نهاية جيل بأكمله والسكوت عن ذلك من جهات الاختصاص هو اشد جرما من مروجيه فما ان يختفي نوعاً من ذلك تظهر انواعاً مختلفة الالوان والتحاليل وما أن تغلق عيادة او مروجين يتم اكتشاف مصانع بأكملها وفي قلب المدن المحررو وماحملنا على ذلك تناول وسائل التواصل الإجتماعي عن نوع يسمى ب ( الشبو كريستال ميت ) يوصف بإنه الاخطر على الإطلاق وبات افعى موسى التي تلقف مايقابلها وعليه فإننا كآباء بات ذلك خطراً يهدد ابناءنا الذين اصبحون جزءً من المجتمع الذي يجمعنا مع متعاطيه
ولذلك فإننا نشاهد سوياً جرائم بالجملة وبشكل متكرر ويومي ذبح وقتل واختطافات وتقطع وإخفاء ودفن وعمليات اغتصاب وانتحار وتفجير وسقوط في وحل الشذوذ الجنسي لا تصل غالبيتها الى حدود العقل بل وابلغ من الخيال ان الولد يقتل اباه واخاه وابنه وزوجته واقاربه بدم بارد وحيث أن هذه الجرائم دخيلة على مجتمعاتنا فإننا لا نرى سوى تناولات الحبوب المخدره هي السبب الأول في ارتكاب الجرائم بفقدانها العقل كدرجة اولى ، فإذا ما أردنا الحفاظ على مجتمعاتنا واجيالنا وبناء وطننا بالشكل الذي يليق به فإن منطلق ذلك يكون بالقضاء على المسكرات والحبوب المخدرة


يأتي هذا النداء بعد ان اصدر مدير ادارة مكافحة المخدرات محافظة العقيد احمد مساعد بلاغاً هاماً دعا فيه السلطة المحلية بالمحافظة الى تبني مسؤولياتها تجاه هذه الآفة الخطيرة ومحاربتها ورفد المختصين بإمكانيات عمل وتوفيرها بأسرع وقت ممكن حيث وأسماه الدمار الشامل وسيصل اذاها عما قريب الى اعتاب منازل الجميع دون اسثناء


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق