لحج: مسؤول نقابي يكشف عن أبرز المشاكل التي تواجه سير عملية الامتحانات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)صدام اللحجي

يحاول الطلاب بمدينة الحوطة في المرحلة الثانوية تكثيف مراجعاتهم  للمناهج الدراسية في ساعات النهار، فساعات المساء لاتتيح لهم ذلك بسبب الانقطاعات اليومية للتيار الكهربائي الذي لايتاح لسكان المدينة إلا 6 ساعات يومية فقط.

ويجتهد الطلاب للمراجعة، في حين تتفاقم أزمة التيار الكهربائي في المدينة المغلوب على أمرها، في ظل توقف محطة عباس لتوليد الكهرباء عن العمل، وتكرار مشكلة الوقود منذ سنوات حتى الآن.  

ويعاني المئات من طلاب الثانوية العامة الذين توجهوا إلى مراكز الامتحانات في أول يوم لهم لأداء الامتحانات في ظل انقطاع التيار الكهربائي وما زاد الطين بله هو ارتفاع درجات الحرارة ما يؤثر سلباً على ذهنية الطلاب المتقدمين للامتحانات.

في هذا الصدد  التقينا برئيس نقابة المعلمين التربويين بمدينة الحوطة الأستاذ عادل علي إبراهيم ليطلعنا على أبرز ما يواجه الطلاب المتقدمين للامتحانات سيما في هذا العام قال : إن انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة انعكس سلباً على مستوى الطلاب، حيث أصبحوا مجبرين على نظام خاص لساعات النوم والاستيقاظ لصعوبة المذاكرة في ساعات المساء، بعد أن باتت مدة انقطاع الكهرباء تتجاوز 14 ساعة يومياً.

ويقول تُضاف أيضاً إلى هذه المشاكل ارتفاع في درجات الحرارة لمستويات كبيرة، خاصة وأن هناك مركزين للامتحانات هما مركز الزهراء والمحسنية يفتقرون للماء، بالإضافة إلى نقص في الكتاب المدرسي في أغلب الصفوف الدراسية خاصة الصف الثالث ثانوي علمي وأدبي والسبب في ذلك عدم استلام الكتب من الوزارة، وأخيراً هناك نقص في  المعلمين الأساسيين مما دفع إدارة التربية بالتعاقد مع معلمين لتغطية النقص في مدرسة الفاروق.

وطالب الأستاذ عادل علي إبراهيم رئيس نقابة المعلمين التربويين بمديرية الحوطة، بأن تقوم وزارة التربية والتعليم بالتخفيف على الطلاب في امتحاناتهم النهائية، ومراعاة الأزمة في وضع الأسئلة والتصحيح، خاصة أن أزمة انقطاع الكهرباء لاتنفصل عن تردي الأوضاع المعيشية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق