أسرة شهيد الواجب القائد العميد ركن سيف شائف تعفو عن المتسبب بالحادثة من ابناء ردفان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

عفت أسرة شهيد الواجب القائد عميد ركن سيف شائف نائب رئيس العمليات المشتركة لمحور الضالع عن المنطقة العسكرية الرابعة ممثلة باشقائه الشيخ علي شائف حسين شيخ مشائخ منطقة حمادة الازارق والعميد قائد شائف عضو الجمعية العمومية في المجلس الانتقالي، والاستاذ محمد شائف، والعقيد عبدالسلام شائف، العقيد عبدالرحمن شائف والاستاذ صالح شائف، والعقيد محمود شائف، واولاده د. ماجد سيف شائف و م. مهيب سيف شائف و عبدالعليم سيف شائف ومحمود سيف شائف عن المتسبب بحادثة الإستشهاد الجندي صالح قائد الردفاني.

حيث استقبلت أسرة شهيد الواجب القائد العميد ركن شائف ابناء ردفان وسط منزلها الكائن في منطقة حبيل جباري ومعها قيادة المحافظة السياسية والعسكرية والأمنية والوجاهات الاجتماعية يتقدمهم العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس المجلس الإنتقالي بمحافظة الضالع قائد العمليات المشتركة لمحور الضالع والعميد مظلي هادي العولقي قائد محور الضالع "العملياتي" قائد اللواء 30 مدرع والشيخ محمود عواس شيخ مشائخ مديرية الأزارق، والاستاذ علي هادي مدير عام مديرية الأزارق، والعميد حسن لعرج والعميد محمد علي حمود، والشيخ محسن الأحمدي، والقائد بليغ الحميدي ، والاستاذ فؤاد جباري متحدث جبهات محور الضالع واخرين من الشخصيات السياسية والعسكرية والامنية في المحافظة.

واثناء الاستقبال تحدث العميد ركن قائد شائف شقيق الشهيد مرحباً بالضيوف المعزين من ابناء ردفان والضالع، وخلال كلمته الترحيبية اعلن باسمه وباسم اخوانه واولاد الشهيد والأسرة بشكل عام عن عفو الأسرة عن الجندي المتسبب بالحادث قائلا ” لقد فقدنا حقيقةً قائداً عسكرياً وعملياتاً استثنائياً محنكاً في الحادث المؤسف الذي اثارت واقعته شبهة والتباساً عند الكثير، لكن وبعد التأكد من الحيثيات تبين لنا ان لاتوجد هناك نية مبيتة للمتسبب بالحادث وانما كان حادث مروري لا اكثر، ولهذا نعفو ونسامح لوجه الله عن هذا الشخص، عفو الشرع والعرف وعفوا الكرام للكرام“ وقد لاق هذا الموقف تأييد وأشادة واسعة من كل الحاضرين.

وقد اعقب كلمة أسرة الشهيد بكلمة اخرى للعميد عبدالله مهدي باسمه ونيابة عن قيادة جبهة الضالع والقيادة المحلية لانتقالي الضالع، وبعد ترحمه على روح الشهيد رحب في كلمته الحاضرين من ابناء ردفان، وتطرق إلى ذكر الاواصر الأخوية التاريخية التي تربط الضالع بردفان، مشيداً بأسرة الشهيد على موقفها المشرف بالعفو والسماح، كما حيا كل الجهود التي بذلت من قبل عقلاء الضالع وردفان في هذه القضية والتي تكللت بنتائج طيبة وايجابية.

اعقبه ايضاً العميد مظلي هادي العولقي بكلمة اخرى، قال فيها ”نحيي الاخوة الضيوف من ابناء ردفان، كما نتقدم بشكرنا الكبير لأسرة الشهيد القائد سيف شائف الأسرة المناضلة والمضحية على تشريفهم للضالع بشكل عام بهذا العفو والسماح، وهذه شيم لاتتوفر عن عند الكرماء ، واسرة الشهيد القائد سيف شائف هي منبع هذا الكرم والنبل“

بعدها كانت هناك كلمة للشيخ ملهم الجبراني مستشار قائد محور أبين القائد مختار النوبي بالنيابة عن أسرة الجاني بشكل خاص وابناء ردفان بشكل عام، حيا فيها أسرة الشهيد وشكرهم على كرمهم بالعفو والسماح، وقال "ان هذا الموقف ليس بغريب عن أسرة الشهيد القائد سيف شائف الذي لها تاريخ ثوري ونضالي كبير يعود الى ثورة 14 اكتوبر، وهذا ليس بغريب عن اهلنا واخواننا في الضالع بشكل عام".

واضاف ” ان هذا الموقف ليس الأول فقد سبق وان حدثت مثل هذه المواقف بين الضالع وردفان بمرات كثيرة، وهو موقف حقيقةً يعجز اللسان عن التعبير عنه، وهذا ان دل على شيى انما يدل على كرم هذه الأسرة وعلى ازلية العلاقات الاخوية بين الضالع وردفان، وهي رسالة للأعداء ان الضالع وردفان جسد واحد لايمكن تفرقته، كما اتمنى من الله ان تظل هذه العلاقة وثيقة وباقية كما بقيت منذ زمن الآباء والأجداد“.

وبعد الانتهاء من تأدية واجب العزاء والكلمات الترحيبية، اختيرت لجنة مشتركة لكتابة وثيقة التنازل والإفراج عن المتسبب بالحادث الجندي صالح قائد الردفاني واستكمال الإجراءات القانونية الأخرى للقضية.

كان على رأس المعزين من ابناء ردفان الشيخ فضل القطيبي مدير عام مديرية ردفان، والعميد ركن عثمان معوضة قائد اللواء 14، صاعقة والقائد علي النوبي قائد اللواء 13 صاعقة، والعقيد عبدالحكيم صائل مدير امن ردفان، والشيخ صالح الغزالي، والاستاذ فيصل جبران رئس انتقالي حبيل جبر واخرين من القيادات العسكرية والامنية والوجاهات الاجتماعية من ابناء ردفان.

وكان الشهيد القائد العميد سيف شائف نائب رئيس العمليات المشتركة لمحور الضالع في المنطقة العسكرية الرابعة قد ارتقت روحه يوم الأحد قبل الماضي الموافق 8 مايو 2022م عندما فقد سائق احد الاطقم التابعة للقائد مختار النوبي السيطرة عليه ليصطدم بالشهيد عندما كان واقفاً إلى جانب الخط الاسفلتي برفقة قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن وقائد محور الضالع "العملياتي" العميد مظلي هادي العولقي وهم في طريقهم لأداء واجب العزاء لأسرة الشهيد القائد محمد الشوبجي، وقد تسبب هذه الحادث بوفاته على الفور.


*من مهيب الجحافي

62815721db3fe.jpeg


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق