صحافي: على المجلس الرئاسي أن يكبح جماح من يعبثون بأبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص.

طالب الكاتب الصحفي ورئيس مؤسسة إشراقة أمل فهد البرشاء المجلس الرئاسي بالنظر إلى محافظة أبين بعين الإعتبار والتعامل معها بجدية ومسؤولية وضمير ..

وقال البرشاء أن محافظة أبين هي مصنع الرجال والبطولات وهي التي تصنع دوماً المشهد السياسي والعسكري في أبهى صورة وحيثما وجُد أبنائها تتغير معادلة أي عمل عسكري أو سياسي ولاينكر ذلك إلا جاحد..

وأضاف البرشاء الذي إلى جانب نشاطه الصحفي يعمل في المجال الإنساني والمجتمعي بالقول: أن ماتمر به أبين في وقتها الراهن شيء يندى له الجبين ويتألم منه ،فمحافظة مثل إبين بها من الخيرات الكثير إلان أنها تذهب يمنة ويسره وإلى جيوب الهوامير دون أن يُستفاد منها حد تعبيره..

وأردف أن العائدات التي تزخر بها أبين كفيلة أن تصلح ذلك الأعوجاج والخلل الذي تعاني منه وتدني مستوى الخدمات فيها ناهيك عن أنعاشها تنموياً وإقتصادياً في حال تم العمل على هذه الواردات بشكل صحيح..

وأستطرد بالقول: من ينظر إلى واقع أبين سيجدها في اسوأ حالتها ولاتسر عدو أو صديق فعلى سبيل المثال الطريق الدولي الممتد من زنجبار حتى شقره شاهداً على معاناة المحافظة وأهلها بينما لو تم الإستفادة من عائداتها لربما تغير الوضع تماماً حد قوله..

وأكمل حديثه: المشكلة الأخرى التي يعاني منها ابناء ابين وكل من يمر في طريقها الدولي هي نقاط الجباية الممتدة من دوفس حتى الكلاسي والتي للاسف تذهب لجيوب اللصوص وأنهكت كثرتها المواطن والتاجر على حد سوى..

وأختتم مطالبته أن يسرع المجلس الرئاسي في إحداث تغيير جذري للبنية الإدارية للمحافظة وكبح جماح من يعبثون بأبين فساداً..


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق