منظمة السلام للحقوق والحريات تدين ما تعرض له المواطن حمزة المرادي من قبل نقطة أمنية بعدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) خاص :

أدانت منظمة السلام عدن للحقوق والحريات التصرفات "غير القانونية" التي قامت بها النقطة الأمنية بمديرية المعلا  الدكة (نقطة جبل حديد) تجاه المواطن حمزة عبدالله المرادي، مساء أمس، وهو عابر بسيارته الشخصية من قبل جنود نقطة جبل حديد، والتصرف معه بطريقة "غير قانونية وعنصرية مهينة".

وطالبت منظمة السلام عدن للحقوق والحريات - في بيان لها عبر صفحتها في فيسبوك -  قيادة المجلس الرئاسي والحكومة بـ "محاسبة هؤلاء الجنود الذين يقومون بزرع المناطقية والعنصرية تجاه أبناء الوطن بأسلوب عسكري يسيء لقيادة هذه الألوية العسكرية ولحكومة الشرعية التي جعلت من عدن عاصمة مؤقتة لكل أبناء الوطن وملجأ لكل شرفاء الوطن الذين يحاربون مليشيات وهم يتعرضون للمضايقة والعنصرية من قبل بعض جنود النقاط الذين ينقصهم الوعي الأمني والأخلاقي والقانوني بحقوق الإنسان وحرياته بموجب المواثيق الدولية لحقوق الإنسان".

وأكدت منظمة السلام في بيانها أن "هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان أصبحت في تزايد نتيجة لنقص الوعي القانوني والأمني لدى بعض جنود النقاط بعدن، وأصبح الأمر  يتطلب تدخلا عاجلا من قبل قيادة المجلس الرئاسي وحكومة الشرعية بالقيام  بواجبها بهيكلة هذه القوات الأمنية على أساس وطني، وقبلها يجب تأهيلهم وتدريبهم بالجانب الأمني  ليكونوا قدوة وحماة للوطن لكل أبناء الوطن دون تمييز أو عنصرية أو تهميش، لتكون عدن عاصمة لكل أبناء الوطن يعيشون فيها بالمساواة والعدل، ونقطة انطلاقة لتحرير من مليشيات الحوثي".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق