وقفة احتجاجية للصحفيين بمحافظة الضالع تنديدا بمقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص

نفذ العشرات من النشطاء والصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية بمحافظة الضالع وقفة احتجاجية صباح الخميس نددوا فيها بواقعة إغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي وتضامنا مع الصحفيين اليمنيين المختطفين وطالب الصحفيون طالبوا بمحاسبة ومحاكمة دولية للإحتلال الإسرائيلي على جريمة الإغتيال والقتل العمد هذه، وعلى كافة جرائمه بحق الصحافة والصحفيين خصوصا الذين قتلهم.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية صور الشهيدة وعبارات تندد باغتيالها وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الشعب الفلسطيني.

ودعا المشاركون الشعب اليمني الى تنظيم حملات داعمة لأسرة أبو عاقلة ورافضة لعملية الإغتيال.

وقال المشاركون أن هذه الوقفة تعبيرا عن تضامن الشعب اليمني مع الشعب الفلسطيني وشهدائه الأبرار.

وأكد بيان الوقفة أن الجماعات والكيانات والأنظمة العنصرية، ذات نهج واحد، تجاه الصحفيين والحريات الصحفية، وهو نهج العداء، المحض والخوف العميق من حرية التعبير والكلمة والصورة
كما أكد البيان أنه يجب الدفاع عن الصحفيين والصحافة بكل الوسائل ومختلف الآليات وتأكيد أن أعداء الصحفيين هم أعداء الإنسانية والسلام والتعايش والديمقراطية

وشدد على ضرورة تبني الأمم المتحدة لآليات ضامنة لحماية الصحفيين خصوصا العاملين منهم في مناطق النزاع وتفعيل آلياتها لحماية القوانين الدولية الكافلة للحريات الصحفية وحماية الصحفيين من اي اعتداءات أو جرائم

ولفت إلى استمرار اختطاف وتغييب واخفاء ١٣ صحفي يمني من قبل جماعتي والقاعدة أمر مرفوض وجريمة بشعة لا تقل عن القتل العمد خصوصا ومنهم من يتم التربص بهم في محاولة لقتلهم بطرق غير مباشرة

ودعا البيان إلى الإفراج الفوري عن كل الصحفيين والصحفيات اليمنيين ووقف العداء تجاه الصحفيين وحمايتهم

وعبر الصحفيون في بيانهم عن صدمتهم وفاجعتهم باستشهاد الزميلة #شيرين_ابو_عاقلة باعثين أحر التعازي وأصدق المواساة لعائلة الفقيدة ولزملائها في شبكة الجزيرة ولكل صحفيي العالم الذين يناضلون من أجل إظهار الحقيقة وسط حقل ألغام أنظمة الإستبداد والإحتلال


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق