العميد حمدي شكري يتقدم بالشكر للجنة الوساطة ولقبيلتي المشاولة والأغبرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد ) خاص

تقدم العميد حمدي شكري الصبيحي قائد اللواء الثاني عمالقه السابع مشاه بالشكر الجزيل للجنة الوساطه التي  بذلت جهود جبارة من أجل كبح جماح الفتنة بين قبيلتي المشاولة والاغبرة الواقعتان في أقصى شمال مضاربة لحج .

واشاد العميد شكري من مكان إقامته خارج أرض الوطن  على لجان الوساطه وعلى رأسهم الشيخ ماجد عمر سيف المحولي والعميد عبدالغني الصبيحي وكل من شارك في راب الصدع كلا بصفته واسمه والذين بذلوا جهودا يشكرون عليها منذو نشوب الخلاف بين القبيلتين وكان لهم  الفضل بعد الله في حقن دماء إخوانهم من قبيلتي الاغبره والمشاولة   .

كما أثناء شكري على مشائخ ووجهاء القبيلتين والذين كان لهم دورا يشكرون عليه من خلال التحلي بضبط النفس والتعقل وعدم الدخول في مهاترات اعلامية وضبط شبابهم إلى أقصى حد من التحلي بالمسؤلية وعدم الانجرار وراء الفتنة التي كادت أن تحصل حتى في أيام شهر رمضان الكريم .

يذكر أن قائد لواء باب المندب  ماجد عمر سيف المحولي قد دع لعقد اجتماع عاجل في منطقة السقياء الساحليه جنوب شرق  باب المندب  من أجل التشاور بين وجهاء ومشائخ وقيادة ومسؤولي الصبيحة والخروج برأي موحد قبل التوجه الذي إلى مواقع القبيلتين المتنازعتين وكللت جهودهم بالتوفيق من الله سبحانه وتعالى من خلال الحصول على شهرين هدنة حتى تتمكن لجنة الوساطة من وضع الحلول المناسبة بين القبيلتين المتجاورتين والذين  ابلو بلاءاً حسناً إبان الغزو لمناطق الصبيحة في مديرية المضاربة وامرغو أنوف مليشيات الحوثي الرافضية الغازية

الجدير ذكره أن ماقامت  به لجان الوساطة طيلة شهر رمضان المبارك وبايام عيد الفطر المبارك حتى التوصل لأخذ هدنة شهرين هذا النجاح لاقاء ارتياحاً كبيرا لدى أوساط جميع أبناء الصبيحة والوطن .


من اسعد اليوسفي


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق