الأمم المتحدة تطالب الحوثيين بالإفراج عن اثنين من موظفيها في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
رويترز

طالبت الأمم المتحدة يوم الأربعاء في بالإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها تحتجزهما الحركة بالعاصمة منذ ستة أشهر.

وجاء في بيان مشترك لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) والمفوضية السامية لحقوق الإنسان "إنه وعلى الرغم من تأكيد حركة ، مرارا في نوفمبر بأنه سيُطلق سراح الموظفين فورا، فإنّ مكان وجودهما لا يزال مجهولا".

وحثت اليونسكو والمفوضية السامية لحقوق الإنسان حركة الحوثي على ضمان سلامة الموظفين وعلى إطلاق سراحهما دون مزيد من التأخير.

وذكر البيان أن القانون الدولي يمنح موظفي الأمم المتحدة امتيازات وحصانة، فيما يعد أمرا أساسيا لأداء مهامهم الرسمية على الوجه الأمثل.

وتسيطر حركة الحوثي منذ أواخر 2014 على العاصمة صنعاء ومعظم مدن ومناطق شمال اليمن وغربه ذات الكثافة السكانية العالية، بينما تهيمن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، والمدعومة من السعودية، على جنوب البلاد وشرقها، في حين يتحكم بقيادة في الأجواء اليمنية.

وكان الحوثيون أطلقوا في آواخر الشهر الماضي سراح 12 محتجزا من الرعايا الأجانب، من إثيوبيا والهند وإندونيسيا والفلبين وميانمار والمملكة المتحدة، الأمر الذي رحب به المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرج.

وتدخل التحالف في اليمن في مارس آذار 2015 بعدما أطاح الحوثيون بالحكومة المعترف بها دوليا في صنعاء. وقُتل عشرات الآلاف في الحرب التي دمرت اقتصاد اليمن ودفعته إلى حافة المجاعة.

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق