دورية صرف مرتبات الجيش منهج حكومي يرسخ للدولة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الغد - تقرير خالد شائع :

مع فتح مدينة عدن أبوابها إلى مؤسسات الدولة، تبنى الدكتور معين عبدالملك رئيس مجلس الوزراء، حملة إصلاحات اقتصادية وإدارية استكمالا لرؤاه الحكيمة الهادفة إلى زيادة الإيرادات وخفض عجز الموازنة وتحجيم التضخم بالحد من طباعة العملة، في تعزيز للأداء الحكومي.


وفي مردود سريع لسياسة الاقتصادي، التي يقودها الدكتور معين، وتأكيدا على الانحياز الحكومي إلى الخطوط الاستراتيجية العريضة، ووقوفها في الميدان إلى جانب مقاتلينا بالجبهات، يأتي الحرص على انتظام صرف مرتبات الجيش والشرطة منذ بداية العام.


يفصح توقيت التوجه الحكومي، عن التزام رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، في الاصطفاف مع هؤلاء المناضلين في الجبهات بوجه مليشيا المدعومة من إيران.


الالتزام الحكومي في رمضان شمل صرف رواتب شهور فبراير ومارس وأبريل من العام الجاري، حيث يمثل انفراجة واسعة واستجابة مقدرة من رئيس الحكومة، تعزز الروح المعنوية لأبطال قواتنا المسلحة، على الواقع المعيشي لأسرهم.


ويعزز التوقعات بانتظام صرف دفع مرتبات الجيش والأمن، إعلان رئيس الوزراء أمام مجلس النواب إقرار إصلاحات هيكلية في منظومة الضرائب لتعزيز موارد الدولة وإيراداتها.


وتظل كلمات الدكتور معين رئيس مجلس الوزراء أمام البرلمان عن الأهمية القصوى للجيش، وإنفاق 200 مليار ريال على المتطلبات اللوجيستية العسكرية وحدها، وخفض عجز الموازنة، شاهدة على منهج حكومي رشيد يوازن بين مقتضيات المعركة ومتطلبات التنمية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق