كلية الطب تكرم المؤسسين الأوائل لقسم الباطنة ومطوري مخرجاته

عدن الغد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أشاد الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالجهود الجبارة التي بذلت من الكادر التدريسي بجامعات وحضرموت وتعز والكادر الطبي بالمستشفيات والوحدات الصحية بعدن والمحافظات المجاورة لمشاركتهم الفاعلة والمتميزة في أعمال المؤتمر العلمي الثاني لطب الباطنة الذي نظمته كلية الطب بجامعة عدن نهاية أبريل الماضي.

 

وقال أن جميع ما توصل إليه المشاركين في هذا المؤتمر من نتائج وتوصيات ستخدم الجهات المعنية في الدولة والمؤسسات الداعمة لترجمة وبلورة هذه النتائج بما يساهم في تطوير المجال الصحي في عدن وعموم الوطن مشيداً بتلك بالجهود الاستثنائية التي بذلت لإنجاح هذا الحراك العلمي المتميز.

 

جاء ذلك في حفل اختتام المؤتمر العلمي الثاني لطب الباطنة وتكريم المؤسسين الأوائل للقسم ومطوري مخرجاته الذي أقامته كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن اليوم الأربعاء (2 مايو 2018م) بحضور الدكتور/ عوض الضيف وكيل وزارة التعليم الفني والتدريب المهني، والأستاذ/ أيمن محمد ناصر وكيل وزارة الإعلام، والأستاذ/ عبدالرحمن سعيد فارع نائب رئيس الوزراء وزير حقوق الإنسان في حكومة الطفل، ورؤساء الأقسام العلمية، وعدداً من مدراء العموم والمراكز العلمية بالجامعة وأساتذة الكلية والطلاب.

 

وأكد الدكتور/ باسلامة على اهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمثل هذه المؤتمرات العلمية ودورها في نشر أهمية ثقافة البحث العلمي باعتباره بوابة المستقبل والدخول عبره إلى عالم التنمية، داعياً الهامات الأكاديمية والعلمية بكليات الطب بجامعة عدن إلى الاستمرار في البحث العلمي والمشاركة في المحافل العلمية الدولية والتمثيل المشرف لجامعة عدن والوطن عموماً.

 

فيما أوضح الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن أن الشعوب تنهض بالبحث العلمي الرصين الذي يعد المجال الحقيقي لمعرفة مدى التقدم في مختلف العلوم، موضحاً بأن جامعة عدن تدعم كثيراً هذه الأنشطة العلمية المتميزة التي تثير وعي الباحثين في مختلف الأقسام  العلمية بأهمية التعليم ونشر ثقافة البحث العلمي والإبداع بما ينعكس في صقل مواهبهم وإشراكهم في مشاريع بحثية لتنمية المجتمع والارتقاء به.

 

مشدداً على أهمية أن تكون هذه المؤتمرات ذات بُعد مستقبلي تسعى من خلاله لتطوير الخدمات الطبية في المحافظة، مشيداً بجهود قسم الباطنة على هذا الإنجاز والتظاهرة العلمية المتميزة على مستوى الوطن للخروج بتوصيات نوعية تساهم في معالجة المشكلات التي يعاني منها المجتمع.

 

من جانبه أشار الدكتور/ محمد سعيد المنصوب القائم بأعمال عميد كلية الطب والعلوم الصحية أن هذا اللقاء هو ثمرة من ثمرات المؤتمر وأن هذا التكريم هو عرفاناً بجهود المشاركين وتقديراً لكل  من زرع بذور الحب والوئام في قلوب الطلاب والمرضى على حدٍ سواء، لافتاً بأن الكلية تعتز كثيراً بجميع الأبحاث العلمية التي قدمت في المؤتمر، معبر عن شكره وتقديره الكبيرين لوزير التعليم العالي والبحث العلمي ولرئيس جامعة عدن لاهتمامهم ورعايتهم للكلية وطلابها.

 

إلى ذلك تم تكريم الأساتذة الذين كان لهم بصمات كبيرة وساهموا بشكلٍ كبير في تأسيس قسم الباطنة بكلية الطب ومطوري مخرجاته الأكاديمية وكل من ساهم في إنجاح هذا المؤتمر.

 

وناقش المؤتمر العلمي الذي شارك فيه نخبة واسعة من عمداء الكليات الطبية وأعضاء هيئة التدريس والأطباء من جامعات عدن وحضرموت وتعز وممثلي المنظمات الطبية والذي انعقد خلال الفترة (25 – 26 أبريل الماضي) (43 بحثاً) علمياً 50% منها كانت لأطباء الدراسات العليا من الباحثين الشباب تمثلت بحالات سريرية شيقة وأوراق علمية أصيلة تناولت العديد من المرضى.    

*من / جهاد باحـدَّاد  - تصوير / صقر العقربي

 

 

 

 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر كلية الطب تكرم المؤسسين الأوائل لقسم الباطنة ومطوري مخرجاته في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الغد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق