الشرعية تعاود الانقضاض على الجنوب

عدن الغد 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هناك محاولات أجريت في واقع كل شبر من الأراضي الجنوبية  من قبل تحركات الحكومة الشرعية الأخيرة في والمحافظات المحررة و بسط نفوذها ألاحتلالي وفرض الهيمنة على احتلالها المشئوم تحت غطا حربها مع المليشيات الانقلابية  التي طردتها برغم انف ،من أقصا الشمال لتحل إلى أراضي الجنوب وإعادة ترقيع وتجبير علم الوحدة اليمنية المشئومة المهشوشة العظام ،

إن ما تقوم به حكومة الشرعية ورئاسة مجلس الو زرا في الزيارات للعديد من المحافظات الجنوبية ولادعى بالمحافظات المحررة ،يأتي في ضل غفلة من وعدم اتخاذ خطوات تقضي بفصل فتيل الحكومة من تدخلها في شؤون أراضي الجنوب العربي

إن ما تمارسه الحكومة الشرعية اليوم في عدن وسقطرى وحضرموت ما هوة إلا عملية قطع أوردة المجلس الانتقالي وذبح الشعب الجنوبي في محاولة تمزيق الثورة الجنوبية وتشتيت بكل القيادات الجنوبية التي رفعت وتحملت القضية الجنوبية وطرحها وفق العهود الدولية ومواثيقها ،المتبلورة بقضية شعب احتلت أراضية ونهبت ثرواته وقتل أبنائه وشردت الأسر من قبل محتل شمالي غاصب ،

جرئ ما اقترف من ظلم ونهب وإسقاط مرتبات عسكريين قداما عموما يتحمل ذلك هي الحكومة الشرعية المسئولة في معالجة القضايا التي تخص المواطن بدلا من فتح مشاريع وهمية ودغدغة مشاعر الشعب الجنوبي صاحب القرار، وبما كسبت أيادي عابثة في الحكومة الشرعية كتب الذل والعوان يطرد من محافظة إلى محافظة ومن منطقة إلى منطقة تنتفض في وجه الغراب ،،،وتخرج بمظاهرة تندد بطرد الحكومة من كل أراضيها ،

رسالة للمجلس الانتقالي ان قيام الدولة الجنوبية واستعادة الهوية وسيادة الوطن لاتاتي وسط مثار النقع و غبار العواطف بعيدا عن العاطفة واتخاذ موقف جذري يتضمن إعادة البسمة لأصوات الملايين الهادرة في اكتضاض شوارع العاصمة عدن وانتقى ممثل للقضية الجنوبية وإطلاق صوت واحد لعيدروس قاسم الزبيدي ومنها يوم إعلان عدن التاريخي في 4 مايو ،والهدف منه استعادة الدولة الجنوبية وعاصمتها عدن فلا مجال للشرعية في الجنوب

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الشرعية تعاود الانقضاض على الجنوب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الغد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق