من تاريخ مدينة جعار الحضاري.. حـــد ا ئــــق جـــعـــــا ر

عدن الغد 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

 

*محمد ناصر العولقي*

في ستينيات القرن الماضي أختيرت مدينة جعار من إحدى المنظمات العربية التابعة للجامعة العربية ضمن أجمل عشرين بلدة عربية ، ولم يكن هذا الاختيار اختيارا اعتباطيا أو أملته دوافع سياسية وخلفيات نفعية معينة بل كان هذا الاختيار مستندا الى حالة واقعية حضارية كانت تتميّز بها مدينة جعار عن غيرها من البلدات في الجنوب العربي آنذاك حتى وصفها البعض بـ ( زهرة الجنوب ) .
ومن تلك المميزات التي ميّزت مدينة جعار في الستينيات كثرة الحدائق الجميلة فيها .
ففي إطار مساحتها المحدودة حينها التي لا تزيد تقريبا عن 4 كيلومتر طولا من البارهوص شمالا وحتى مدرسة جعار المتوسطة جنوبا و 3 كيلومترات عرضا من سوق الجلب شرقا حتى شارع جمال غربا كانت مدينة جعار تتوفّر على 12حديقة عامة جميلة يرتادها الناس أو يستمتعون بجمالها في المدينة وهي :
1- حديقة الأسد :
كان موقعها في الشارع الرئيسي أمام بلدية جعار وكانت مساحتها حوالي فدان وسميت حديقة الأسد لوجود مجسم من الأسمنت في وسطها لأسد واقف فوق بركة صغيرة ويخرج من فمه الماء إليها ويقال إنه من تصميم مهندس إيطالي كان يعمل ضمن الطاقم الفني للجنة أبين الزراعية ( abyan board ) وقد أقيمت الحديقة في الخمسينيات واستمرت الى نهاية السبعينيات ثم أزيلت وإقيم في مكانها مبنى السنترال العمومي لجعار .
2- حديقة البلدية أو بستان بن سبعة :
كان موقعها في الجهة الشرقية لمسجد جعار وسط المدينة وكانت مساحتها حوالي 4 فدان وقد أقيمت في الخمسينيات واستمرت الى منتصف السبعينيات ثم تم بناء روضة جعار في الجزء الجنوبي الشرقي منها والجزء الآخر منها استخدم من قبل بلدية جعار كحوش للأغنام الجوّالة في الشوارع وتم فرض غرامة على أصحاب هذه الأغنام .
3- حديقة مدرسة جعار الابتدائية :
كان موقعها غرب مبنى المدرسة ومساحتها حوالي 4 فدان وأقيمت في عام 1952م مع بداية تأسيس المدرسة الجنوبية ( مدرسة الشهيد عثمان العريقي لاحقا) واستمرت حتى نهاية السبعينيات حيث أقيم في مكانها مبنى جديد للسينماء الشعبية جعار التي تم تحويله عقب حرب صيف 1994م الى مسجد الحمزة .
4- حديقة المدرسة المتوسطة جعار :
كان موقعها أمام واجهة المدرسة وفي جانبيها الشرقي والغربي ومساحتها حوالي 9 فدان وأنشئت الحديقة مع افتتاح المدرسة عام 1957م واستمرت حتى الثمانينيات حيث أقيم في مساحتها المواجهة للمدرسة من الناحية الشمالية مدرسة ابتدائية ملحقة وتم تخطيط المساحة الأخرى المتبقية من الحديقة أراضي سكنية شخصية لمواطنين .
5 - حديقة مدرسة ( كلية ) السلطان محمود بن عيدروس ( مدرسة الثورة لاحقا ) :
ومكانها أمام المدرسة جنوب غرب المدينة ومساحتها حوالي فدان وقد أنشئت مع افتتاح المدرسة في الستينات .
6 - حديقة مدرسة البنات جعار ( مكتب الإشراف لاحقا ) :
وكان موقعها أمام المدرسة ومساحتها حوالي فدان وأنشئت مع افتتاح المدرسة في الستينيات واستمرت حتى السبعينيات ثم أهملت واندثرت .
7 - حديقة الإرشاد الزراعي :
وموقعها أمام مبنى الإرشاد الزراعي في الطرف الجنوبي للمدينة بمحاذاة طريق جعار أبين وجوار حديقة المدرسة المتوسطة وقد أقيمت مع افتتاح مبنى الإرشاد الزراعي في نهاية الخمسينيات تقريبا ومساحتها حوالي 3 أفدنة ومازالت بقاياها حتى الآن .
8 - حديقة مدرسة جعار الابتدائية الشمالية :
وكان موقعها داخل أسوار المدرسة وخلفها الى سور ملعب بن سلمان شمال جعار وأقيمت مع افتتاح المدرسة عام 1964 م وكانت مساحتها حوالي فدانين واستمرت حتى منتصف السبعينيات ثم أهملت وأقيم في مساحتها قبل سنوات صفوف أخرى تابعة للمدرسة .
9 - حديقة بارهوص جعار :
ومكانها في محيط مبنى البارهوص شمال غرب المدينة وأقيمت مع افتتاح مبنى البارهوص عام 1962 م ومازال بعض أشجارها باقيا حتى اليوم .
10 - حديقة النخيل أمام ورشة لجنة أبين :
وكان موقعها أمام ورشة لجنة أبين أسفل جبل خنفر من الناحية الغربية وأقيمت في بداية الخمسينيات وكانت مساحتها حوالي فدانين واستمرت الى منتصف الثمانينيات ثم تدهورت وأصبحت اليوم أثرا بعد عين .
11 - بستان جعار :
وكان موقعه شرق المدينة بعد طين الحكومة ويحتوي على أشجار فواكه متنوعة ونخيل ومسبح أو بركة سباحة وكان متنزها يأتي إليه كثيرا من الموظفين الأجانب مع أسرهم من ويقظون فيه إجازاتهم والى جواره كان هناك ملعبا للتنس الأرضي وكرة الطائرة وكانت مساحة البستان حوالي 7 أفدنة وقد بقي الى فترة قريبة ثم أصبح الآن قاعا صفصفا .
12 - حديقة الجبل :
وكان موقعها أسفل جبل خنفر مباشرة من الناحية الشمالية ملاصقا لطين الحكومة وكانت مساحتها حوالي خمسة أفدنة وقد أقام محافظ أبين الأسبق محمد علي أحمد في جزء منها في الثمانينيات استراحة لبيع المشروبات الروحية اسماها الرواد استراحة النخيل ثم أصبحت أثرا بعد عين .
وفضلا عن هذه الحدائق فقد كانت في مدينة جعار حدائق صغيرة أخرى ضمن إطار مساحات المباني العامة والخاصة كحديقة سكرتارية السلطنة وحديقة مسجد جعار وحديقة قصر السلطان محمود وحديقة قصر الشيخ علي عاطف الكلدي ... وكانت وظيفة البستاني وظيفة أساسية ضمن الهيكل الوظيفي في ذلك الوقت مما يعطي انطباعا عن حضور الروح الجمالية الحضارية لدى الإدارة القديمة وحرص على سلامة البيئة والحفاظ على المظهر الجمالي العام للمدينة .
رحم الله أيام زمان وأهل أيام زمان .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر من تاريخ مدينة جعار الحضاري.. حـــد ا ئــــق جـــعـــــا ر في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الغد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق

صدى عدن
عدن الحدث
بوابة حضرموت
عدن تايم
الأمناء نت
الجنوبية نت
عدن لنج
يمن برس
نبأ حضرموت
يمن فويس
ابابيل نت
التغيير نت
شعب اونلاين
صوت الحرية
صوت المقاومة
الوحدوي نت
يمن سكاي
يافع نيوز
ساه الاخبارية
تهامة برس
يمن جول
اليمن السعيد
فاست برس
الراي برس
المشهد الجنوبي
الخبر اليمنية
بو يمن الاخبارية
اليمني اليوم
يمن جورنال
يماني نت
الحزم والامل
عدن حرة
المندب نيوز
نشر نيوز
عناوين بوست
اليمن العربي
حضرموت اليوم
الضالع نيوز
الواقع الجديد
اخبار اليمنية
اخبار دوعن
العربية نت
قناة الغد المشرق
يمني سبورت
بلقيس نيوز
الوئام
المواطن
صحيفة تواصل
هاي كورة
ارم الاخبارية
الكتروني
جريدة الرياض
سوريا مباشر
صحيفة عكاظ
بوابتي
صحيفة صدى
جول
في الجول
البيان الاماراتية
المصريون
الكون نيوز
كلنا شركاء سوريا
اليوم السابع
كورة بوست
النيلين
عين اليوم
المرصد السوري
الامارات اليوم
الانباء الكويتية
سبورت النصر
سبورت الهلال
سبورت الاتحاد
سبورت الاهلي
مصر فايف
اخبار ريال مدريد
اخبار برشلونة
مصراوى
اخبار مانشستر سيتي
اخبار تشيلسي
عين ليبيا
اليوم 24
BNA
الوطن العمانية
عراقنا
ابو بس
اخبار ليبيا
جولدن نيوز
المجلس الانتقالي الجنوبي
جريدة الإتحاد
حضرموت 21
الموجز المصرى
سي ان ان
سكاي نيوز
قناة اليمن اليوم
السودان اليوم
شؤون عمانية
السورية نت
صحيفة الصيحة
صحافسيون
وكالة عمون الاخبارية
جي بي سي
البوابة العربية للأخبار التقنية
عرب هاردوير
المشهد العربي
مزمز