اختتام دورة ” تقنية قياس خزانات الوقود “ في منشأة البريقة التابعة لشركة النفط عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

برعاية مدير عام شركة النفط اليمنية فرع عدن الدكتور صالح الجريري ،أختتمت صباح اليوم في منشأة عدن الصغرى بمديرية البريقة في العاصمة عدن ، فعاليات الدورة التدريبية في مجال ” تقنية قياس خزانات الوقود “ والتي جاء تنفيذها بالتنسيق مع مؤسسة ستاندر standard الممثل في اليمن عن شركة (أندريس + هاوزر العالمية) والتي تعتبر شركة عالمية رائدة في مجال أدوات القياس والخدمات والحلول لهندسة العمليات الصناعية ، بما في ذلك المواد الكيميائية والأغذية والمشروبات وعلوم الحياة والطاقة والتعدين والمعادن والنفط والغاز ومياه الصرف الصحي.

واستمرت الدورة على مدى ( 6 ) أيام ، بمشاركة ( 13 ) متدرباً جرى اختيارهم من إدارات المستودعات وتقنية المعلومات والفنية ، ولمدة ساعتين في اليوم ، بإشراف محاضر الدورة الأستاذ أحمد قاسم الطيب ، حيث خضع المشاركين في الدورة لدورس علمية وتطبيقاً عملياً لكل ما تلقوها من معارف ومعلومات نظرية في التعرف على أنواع واستخدامات وأساسيات التشغيل والتعامل مع الأجهزة الخاصة بمعرفة مستوى المخزون في خزانات الوقود ومعرفة كمية الصادر والمنصرف من مخزون الوقود و قياس مستوى الحرارة ، وأما فيما يخص الجانب العملي فقد تم النزول الميداني لمعاينة الخزانات ومعرفة سير عمل أجهزة القياس في الخزنات لممارسة ما تلقوها من معارف نظرية لتطبيقها عملياً .

وخلال حفل اختتام الدورة ألقى مدير عام الشركة الدكتور صالح عمرو الجريري ، بكلمة رحب في مستهلها بالحاضرين مشيداً بمستوى اداء المشاركين في الدورة ، ومؤكداً في ذات الوقت على اهمية عملية التدريب والتأهيل في الجانب الإلكتروني والتقني لاسيما في كافة الأعمال والمهام ، لافتاً الى انها تشكل العمود الفقري للنهوض بالعمل المؤسسي وفق خطة عمل مدروسة تهدف إلى الإرتقاء بمستوى الأداء العام للشركة من خلال مواكبة التطور العلمي والتقني في تخصصات عدة تسهم بدورها في إعادة تنشيط خبرات الموظفين وتنمية قدراتهم ، واكتسابهم للمزيد من الخبرات والمهارات والمعارف وتطوير قدراتهم العلمية والعملية بما ينعكس بشكل إيجابي على نشاط وأداء الشركة .

ولفت د. الجريري في كلمته إلى أن الهدف من إقامة هذه الدورة وغيرها من الدورات التدريبية الأخرى سيما والمتعلقة بالتقنيات الحديثة ، هو المساهمة بالدرجة الرئيسية للنهوض بالعمل المؤسسي وتحويله من العمل اليدوي التقليدي إلى العمل الالكتروني الحديث

وفي ختام كلمته حث الدكتور الجريري المشاركين في الدورة على تحقيق الاستفادة الكاملة من مخرجات الدورة وذلك من خلال المحافظة على أجهزة المشروع وصيانتها باستمرار وفق أحدث الوسائل والأنظمة الحديثة كونها باهضة الثمن ، مباركاً لهم نجاح واختام الدورة.

من جانبه القى مدير مركز التدريب والتأهيل في الشركة الدكتور علي المسبحي بكلمة قال فيها : ” تأتي إقامة مثل تلك الدورات التدريبية في إطار خطة عمل عام ٢٠٢٤م والتي وضعتها وتشرف على تنفيذها قيادة الشركة ممثلة بمديرها العام الدكتور صالح الجريري الذي يحرص دوماً على تطوير العمل باستمرار من خلال اهتمامه باكتساب موظفي الشركة ومنتسبيها مهارات ومعارف وأساليب وطرق حديثة وفق أسس علمية صحيحة ، والتعامل الجيد مع أحدث الوسائل للقيام بالإجراءات اللازمة باستخدام الأنظمة الحديثة بطرق احترافية” .

كما نوه د. علي المسبحي مدير مركز التدريب والتأهيل بان تنفيذ هذه الدورة تحديداً يأتي في إطار الاتفاقية الموقعة مع الجهة المنفذة للمشروع الامر الذي قال بانه سوف يعزز نظام الرقابة المخزنية على خزانات المشتقات النفطية وفق أسس صحيحة وسليمه بدقة متناهية بعيده عن التقديرات الخاطئة ، لافتاً ان المشروع سوف يحافظ على سلامة العمال من مخاطر الطلوع الى اسقف الخزانات بشكل مستمر مما قد يعرضهم لمخاطر السقوط وكذلك المخاطر التي قد تحصل في حالة زيادة امتلاء الخزان .

حضر وقائع حفل اختتام الدورة وتسليم شهادات المشاركة فيها كلً من الأخ عمر عبدالله سالم بجله مدير منشأة عدن الصغرى ، ونوابه ميثاق عثمان وعبدالخالق الوهاشي وعبدالفتاح اسماعيل ونائبتي مدير مركز التدريب والتأهيل بلقيس القادري وتحالف قماطه ، والاخت سوسن السيد نائبه مدير ادارة الاعلام والعلاقات ، وعدداً من رؤساء الاقسام والمختصين وعمال وموظفي المنشأة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن 24 ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق