الرئيس الزُبيدي: آثار مدمرة خلفتها الحرب وتغير المناخ على الوضع الإنساني والبيئي في بلادنا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


‏اختتم الرئيس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي و رئيس مجلس القيادة الدكتور رشاد العليمي فعاليات اليوم الأول لمؤتمر الأطراف ‎#COP28    في دبي.

وقال الرئيس الزُبيدي أنه أجرى برفقة العليمي نقاشات مهمة مع الشركاء الإقليميين والدوليين، تم تسليط من خلالها الضوء على التداعيات التي أفرزتها الحرب والتغييرات المناخية على الوضع الإنساني والبيئي في بلادنا، كما بحثنا سبل تعزيز العمل المشترك لمواجهة تلك التداعيات والحد من اثارها المدمرة على مواردنا الطبيعية.

وأكد الزُبيدي أن التداعيات التي أفرزتها الحرب وتغير المناخ في بلادنا خطيرة، وخلفت آثارا مدمرة على الوضع الإنساني وسبل العيش، وعلى الموارد الطبيعية وأبرزها شحة المياه والتصحر، ناهيك عن الآثار المدمرة التي تتعرض لها الأحياء البحرية في سواحلنا المعروفة بتنوعها الحيوي الفريد”.

وأشار إلى أن مشاركته في جدول أعمال مؤتمر الأطراف ‎#COP28  في دبي تأتي في إطار حرصه على العمل مع شركائنا الإقليميين والدوليين لبحث سُبل تعزيز الدعم الإنساني المقدم لبلادنا في معركتها لمواجهة تلك التداعيات.

وأعرب عن تطلعه لأن تتمخض القمة العالمية عن مخرجات ملموسة تساند البلدان المتضررة بفعل تغير المناخ وفي مقدمتها بلادنا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن 24 ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق