ضبط شحنة مخدرات بقيمة 21 مليون دولار في خليج عُمان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


أعلن خفر السواحل الأمريكي عن ضبط شحنة مخدرات كانت على متن سفينة مجهولة الهوية أثناء مرورها في خليج عُمان.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية ومقرها العاصمة البحرينية المنامة في بيان صحفي أصدرته مساء الأربعاء، إن طاقم خفر السواحل الأمريكي تمكن يوم الثلاثاء 14 نوفمبر الجاري من ضبط مواد مخدرة غير مشروعة بقيمة 21 مليون دولار أمريكي من سفينة لا تحمل أي جنسية في المياه الدولية في خليج عُمان.

وأضاف البيان أن طاقم خفر السواحل الذي يعمل تحت قيادة فرقة العمل المشتركة 150، قام بضبط 2000 كيلوغرام من الحشيش و384 كيلوغراما من الميثامفيتامين خلال عملية اعتراض.

وغالبا ما تضبط البحرية الأمريكية في خليج عمان قوارب إيرانية تحمل موادا مخدرة غير مشروعة.

وتعتمد إيران تجارة المخدرات كإحدى وسائل الدعم لمليشياتها خارج حدودها فضلا عن سياسة إغراق المجتمعات بالمخدرات كما تفعل في اليمن عبر ذراعها مليشيا الحوثي الإرهابية.

وأكد العقيد في البحرية الفرنسية يانيك بوسو، القائد الحالي لـ”قوة 150″، أن هذه العملية “تظهر مرة أخرى الفعالية العالية لإمكانيات الدول الأعضاء في القوات البحرية المشتركة”.

وأضاف أن ذلك يوضح أن دول العالم ملتزمة بالأمن البحري الإقليمي في المحيط الهندي جنبا إلى جنب مع شركائها الإقليميين”.

يُذكر أن “فرقة العمل المشتركة 150″، هي واحدة من خمس فرق عمل تابعة للقوات البحرية المشتركة، وهي أكبر شراكة بحرية متعددة الجنسيات في العالم تتكون من 38 دولة ومقرها البحرين.

وتركز الفرقة على عمليات الأمن البحري في ‎خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي.

تجارة المخدرات مورد رئيس للحوثيين

وكشفت دراسة متخصصة في الجريمة المنظمة أن تجارة المخدرات كانت مصدراً رئيساً لتمويل مليشيا الحوثي الإرهابية، حتى في الفترة التي سبقت سيطرتها على العاصمة صنعاء، بالرغم من انتعاش سوق المخدرات في البلد منذ الانقلاب الحوثي.

وأكدت دراسة جرائم المخدرات وارتباطها بالجرائم المالية، أن الحرب التي أشعلتها مليشيا الحوثي الإرهابية في اليمن أسهمت بشكل كبير في انتعاش تجارة المخدرات بمختلف أنواعها، وارتباط ذلك بتمويل المليشيات كونها تدر مبالغ مالية كبيرة.

وبحسب الدراسة، فإن عملية تهريب المخدرات إلى اليمن تجري بشكل كبير لإدخال كميات كبيرة من المواد المخدرة، وتسهم تدفقاتها المالية غير المشروعة في الجريمة والفساد وتشويه الاقتصاد.

وكشفت الدراسة أنه خلال الفترة 2015 – 2022 تم ضبط أكثر من 351 طناً من الحشيش المخدر إضافة إلى 21 مليون حبة مخدرة، ناهيك عن 159 كيلوجراماً من الشبو و808 جرامات من الكوكايين، كانت في طريقها إلى الحوثيين.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن 24 ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق