“مؤسسة الأمل” تستعد لمنح بطائقها التعريفية للطلاب المشمولين برعايتها في جامعات عدن وأبين ولحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استكملت مؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين بالعاصمة عدن اليوم السبت (4 نوفمبر 2023م)، تجهيز (439) بطاقة تعريفية من الطلاب المشمولين برعايتها بمختلف المستويات الدراسية.
وحصل طلاب كليات الطب المختلفة بجامعة عدن (طب بشري، طب أسنان، صيدلة، مختبرات، تمريض)، على نصيب الأسد من البطائق التعريفية للطلاب المتفوقين الذين ترعاهم المؤسسة، وذلك بنسبة تنهاز ال 50% من إجمالي الطلاب المتفوقين المسجلين ضمن برنامج الابتعاث الداخلي للمؤسسة.
وبينت إحصائية الطلاب المشمولين برعاية المؤسسة أن الطلاب الدارسين بكليات الطب بجامعة عدن، يتفوقون عدديا عن طلاب الرعاية بالمؤسسة مقارنة بطلاب جامعتي أبين، ولحج، وكذا كليتي المجتمع بعدن، والضالع، ومعهدي أمين ناشر للعلوم الصحية، وجميل غانم للفنون الجميلة.
وأحتل طلاب كليات التربية بعدن، وأبين الترتيب الثاني من حيث عدد الطلاب الذين سيحصلون على البطائق التعريفية من المؤسسة، يليهم طلاب كليات جامعات عدن وهي: الهندسة، والعلوم، والآداب، واللغات، والاقتصاد، والحاسوب، والعلوم الإدارية، والحقوق، إضافة لطلاب كلية ناصر للعلوم الزراعية بجامعة لحج، وأيضا كليات جامعة أبين وهي: كليات العلوم الإدارية والتربية، والحاسوب، والشريعة والقانون.
ومن المقرر أن تقوم المؤسسة خلال الأيام المقبلة بتوزيع الدفعة الأولى من البطائق التعريفية لطلابها وعددهم (280)، طالبا وطالبة، فيما ستقوم بعد اسبوعين بتوزيع الدفعة الثانية من البطائق على بقية طلابها وعددهم (159)، والذين يشملوا طلاب الماجستير، والبكالوريوس، والدبلوم والذين ترعاهم المؤسسة ببرنامج الابتعاث الداخلي أو المبتعثين من بلاد الاغتراب للدراسة بجامعة عدن.
يشار أن معالي سفير النوايا الحسنة الدكتور عمر بن عبدالله بامحسون، رئيس مجلس الادارة، وجه بمنح البطائق التعريفية للطلاب المشمولين برعاية المؤسسة للتعريف بانتماء الطلاب المتفوقين، كما وجه بتعزيز العمل لرعاية وتحفيز الطلاب المتفوقين بالجامعات والكليات والمعاهد بما يمكنهم من مواصلة تفوقهم العلمي، وتحقيق أعلى المستويات بتحصيلهم الدراسي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن 24 ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق