بتكليف من النائب المحرمي .. محافظ أبين وعضو هيئة رئاسة الانتقالي الغريب يتفقدان مشروع سَدّ حسان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بتكليف من نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، قائد ألوية العمالقة الجنوبية: عبد الرحمن أبو زرعة المحرمي، زار صباح اليوم محافظ محافظة أبين اللواء: أبو بكر حسين، وعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي: علي هيثم الغريب، وفريق متابعة ومراقبة المشاريع في مكتب النائب المحرمي مشروع سَدّ وادي حسان الاستراتيجي بمحافظة أبين.

واستمعوا من مدير المشروع والمهندسين إلى شرح عن العمل الجاري ومكونات المشروع؛ إذ وضّحوا أن حوض المشروع بمساحة أكثر من كيلوَينِ ونصف كيلو متر، ويتسع لخزن حوالي 20 مليون مكعب من المياه بعمق 20 متر، ويتكوّن المشروع من عدة سدود وقنوات وجسور على طول مساحة وادي حسان، مؤكِّدين أن العمل جارٍ وقد تم عمل حاجز ترابي يُمرر المياه بعيدًا عن موقع العمل، مشيرين إلى أن هناك صعوبات وعراقيل واجهت العمل، منها: توقيف العمل من أشخاص يدّعون ملكية بعض الأرضي التي تقع في حوض المشروع.

والتقيا بعدد من المواطنين من سكان حوض الوادي وملاك الأراضي الواقعة في حوض السَدّ المتضررين من المشروع، واستمعوا منهم إلى مطالبهم التي تمحورت في دفع التعويضات لهم عن مساكنهم وأراضيهم التي تقع في مساحة حوض مشروع السَدّ، مؤكِّدين وقوفهم إلى جانب قيادة السلطة المحلية بالمحافظة من أجل نجاح هذا المشروع المهم.

وفي أثناء الزيارة أجرى النائب المحرمي اتصالًا هاتفيًّا واستمع إلى شرح مفصل من محافظ المحافظة اللواء: أبو بكر حسين، وعضو هيئة رئاسة الانتقالي الجنوبي: علي هيثم الغريب، ومدير عام مديرية خنفر: مازن اليوسفي، حول مطالب الأهالي الذين تقع مساكنهم ومزارعهم في حرم سَدّ حسان.

وطلب النائب المحرمي من محافظ المحافظة ومدير عام مديرية خنفر تقرير اللجنة للبدء في تعويض الأهالي الذين تقع مساكنهم ومزارعهم في حرم سَدّ وادي حسان.

ويولي نائب رئيس المجلس الانتقالي نائب مجلس القيادة الرئاسي، قائد ألوية العمالقة الجنوبية: عبد الرحمن أبو زرعة المحرمي اهتمامًا كبيرًا بالمشاريع الخدمية والتنموية، ويحرص على نجاحها وإنجازها في الموعد المحدد لها.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن 24 ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق