وزير النقل يترأس وفد بلادنا المشارك بأعمال مؤتمر استدامة الصناعة البحرية بمدينة جدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ترأس معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد، وفد بلادنا المشارك،بأعمال مؤتمر استدامة الصناعة البحرية (SMIC) ،المنعقد اليوم بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، خلال الفترة من 4 إلى 6 سبتمبر 2023،برعاية وزير النقل والخدمات اللوجستية ورئيس مجلس الهيئة العامة للنقل، المهندس صالح بن ناصر الجاسر.

ويضم وفد بلادنا المشارك وكيل وزارة النقل لقطاع الشئون البحرية والموانئ القبطان علي الصبحي و مدير عام مكتب النقل ومتابعة التصاريح القبطان عبد الله مثنى،حيث يهدف المؤتمر إلى تعزيز مستهدفات الاستدامة في القطاع البحري على المستويين المحلي والعالمي.

وفي افتتاح فعاليات المؤتمر،القى وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل، المهندس صالح بن ناصر الجاسر، كلمة افتتاحيه اشار ،إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها المملكة العربية السعودية في قطاع الصناعة البحرية والعمليات اللوجستية، حيث قفزت المملكة 17 مركزًا في مؤشر الأداء اللوجستي (LPI)، كما تتبوأ حاليًا المرتبة 16 بين أكبر 100 ميناء في العالم من حيث مناولة الحاويات.

وبيّن وزير النقل والخدمات اللوجستية، أن حجم النمو في عدد السفن التي ترفع العلم السعودي بلغ 80%؛ مما يجعل المملكة في طليعة دول المنطقة بهذا المجال، موضحاً أن استراتيجية القطاع البحري السعودي المستمدة من الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، تهدف إلى تنمية القطاع، وتقديم مبادرات تفتح فرصًا قيمة للاستفادة من الموارد البيئية والطبيعية للمملكة لرفع مساهمة القطاع البحري في دعم الاقتصاد السعودي بمقدار أربعة أضعاف عن مستواه الحالي.

وأكد الجاسر، أن المملكة مستمرة في تعزيز موقعها على الخارطة البحرية الدولية،مشيرًا إلى أن المملكة ستتبوأ المرتبة الثامنة بين أفضل 8 دول في العالم بمجال مناولة الحاويات في عام 2030، وتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.

ويناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية (IMO) كيتاك ليم وعدد من وزراء النقل والبنى التحتية وكبار المسؤولين ورؤساء شركات رائدة من 170 دولة،عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك بالصناعة البحرية، كما يتضمن جلسات حوارية وورش العمل التي تركز على توظيف الابتكار والتقنيات الحديثة في الصناعة البحرية، واستلهام أبرز الممارسات العالمية والمتطورة.

كما يستضيف عدداً من الخبراء وصنّاع القرار وروّاد القطاع البحري من مختلف أقطار العالم بهدف تبادل التجارب والمعرفة واستكشاف الحلول المستقبلية لتحقيق موضوع المؤتمر الرئيسي “الابتكار من أجل مستقبلٍ أخضر.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عدن 24 ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عدن 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق