الزبيدي : القادم سيكون طوفانا هادراً يقتلع ما تبقى من قوات المنطقة العسكرية الأولى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء الأستاذ/ محمد عبد الملك الزبيدي: “أن مسيرات واحتجاجات أبناء حضرموت جعلت من الوادي والصحراء بركاناً من النار يحرق كل من يحاول النيل من الإرادة الشعبية والاقتراب منها”.

وأكد الزبيدي في تصريح له عزم أبناء حضرموت على تحرير وادي حضرموت، وبين أنه لا تراجع عن ذلك المطلب والطريق الذي سقاه أبناء حضرموت بالتضحيات.

وبخصوص القادم في وادي حضرموت أوضح رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة أن القادم سيكون طوفانا هادراً يقتلع ما تبقى من قوات المنطقة العسكرية الأولى .

هذا ويشهد وادي حضرموت احتجاجات وتصعيدا شعبياً متواصلا يقوده شباب الغضب؛ للمطالبة بتنفيذ الشق العسكري من ، ورحيل المنطقة العسكرية الأولى، وتمكين أبناء حضرموت من إدارة شؤونهم عسكرياً وإدارياً واقتصادياً.


إخترنا لك

0 تعليق