انتقالي حضرموت يرفض قرارات اللجنة الاقتصادية: ترهق المواطنين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالبت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في ، باجتماعها الدوري في مدينة ، اليوم السبت، الأشقاء في قيادة العربي بتوفير المزيد من الدعم لرفع المعاناة عن المواطنين جراء تدهور العملة المحلية.

وعبرت في اجتماعها تحت شعار (بالتسامح والتصالح سنحرر أرضنا ونحقق تطلعات شعبنا)، عن رفضها قرارات اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة، مؤكدة أنها تنعكس على المواطنين بالمزيد من الإرهاق الاقتصادي، دون تحقيق أي معالجة للأزمات الخدمية.

وثمنت برئاسة القائم بأعمال رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس، علي صالح الهميمي، التصعيد الشعبي في وادي حضرموت ضد مليشيات المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة لتنظيم الإخوان الإرهابي، داعية أبناء الوادي إلى الالتفاف حول حركة شباب الغضب.

وأكدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في حضرموت أن قوات هي صمام الأمان لحضرموت عامة، مناشدة قيادة التحالف العربي تسليحها بالعتاد الثقيل والنوعي لمواصلة دورها في التصدي لتهديدات مليشيا المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية.

وتطرقت في اجتماعها إلى عدد من القضايا على جدول أعمالها، على رأسها التقرير التنظيمي، واستعراض نشاطات خطة الفصل الرابع للعام الماضي 2022.

وحث القائم بأعمال رئيس الهيئة التنفيذية في حضرموت، على بذل المزيد من الجهود لتوحيد الصف الجنوبي، مشددا على ضرورة تجسيد شعار التصالح والتسامح عمليا، بالتصدي للمؤامرات والدسائس التي تستهدف النسيج الجنوبي.


0 تعليق