قيادة انتقالي حضرموت تناقش مع رئيس النيابة العامة الوضع الإنساني للسجناء والمحتجزين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ناقش الأستاذ علي صالح الهميمي القائم بأعمال رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ، اليوم الثلاثاء، مع رئيس نيابة استئناف حضرموت، القاضي شاكر محفوظ بنش، الوضع الإنساني للسجناء والمحتجزين في السجن المركزي بالمكلا .

جاء ذلك خلال الزيارة التي شارك فيها مدير إدارة حقوق الإنسان، الأستاذ حسن بلحول، لتوصيل شكوى المواطنين، من وضع السجن المركزي في ، وأقسام الاحتجاز في مديريات الأمن بساحل حضرموت.

وذكر الهميمي أن التقارير التي وصلتهم، تشير إلى أن الوضع في أقسام الاحتجاز والسجن المركزي سيئة للغاية، ولايتوافر فيها الحد الأدنى من المعايير الدولية ، مشيرين إلى إنّه بالرغم من الإصلاحات والتحسينات، التي نفذت خلال السنوات الأخيرة، فإنّ ظروف الإقامة في غرف الحجز بمديريات الأمن بساحل حضرموت والسجن المركزي بالمكلا، ما زالت دون المعايير الدولية، خصوصاً على مستوى الحيز المكاني المخصص لكلّ سجين.. مبينين أن اكتظاظ السجون، تسبب في نقل الأمراض المعدية بين السجناء.

وأشاد الهميمي بجهود النيابة العامة ، مؤكداً على ضرورة التحرك لوضع الحلول المناسبة لمعالجة هذا الملف الإنساني، الذي يقع في صميم عملها.

ورحب القاضي شاكر بنش، بقيادة انتقالي حضرموت، شاكرا لهم اهتمامهم بقضايا المسجونين الحقوقية، مؤكدا أن النيابة العامة مهتمة بهذا الملف، وقد سعت طوال الفترة الماضية إلى تحسين ظروف الاحتجاز، واضطرت للافراج عن كثير من السجناء قبل انتهاء فترة محكوميتهم، للتخفيف من اكتظاظ السجن المركزي.

وأشار القاضي شاكر بنش إلى أن بعض مديريات الأمن لاترفع لهم بتقارير دورية عن وضع أقسام الحجز ، ليتسنى لهم في النيابة اتخاذ التدابير اللازمة، إما برفع ملفات المحتجزين إلى القضاء، أو الافراج المؤقت عنهم بالضمان.


0 تعليق