تصريح صحافي للمتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي بشأن مايتعرض له أبناء وادي حضرموت من قمع وحملات اعتقالات ومطاردات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي، عضو هيئة الرئاسة تصريحا صحافيا بشأن مايتعرض له أبناء وادي من قمع وحملات اعتقالات ومطاردات.
واعتبر الكثيري أن ما قامت به قوات المنطقة العسكرية الأولى اليوم من ممارسات عنجهية تجاة شباب مدينة وعصيانهم المدني برصاص أسلحتها وبحملة الاعتقالات والمطاردات يؤكد طبيعتها الإرهابية .
وأكد الكثيري وقوف المجلس الانتقالي الكامل مع أبناء مديريات وادي وصحراء حضرموت ومطالباتهم بنقل قوات المنطقة العسكرية اليمنية الأولى إلى جبهات المواجهة مع المليشيات الحوثية تنفيذاً لمخرجات اتفاق ومشاورات .

وشدد الكثيري على وقوف الانقتالي إلى جانب أبناء وادي وصحراء حضرموت في مواجهة مايتعرضون له من قمع وحملات اعتقالات ومطاردات.

ونوه إلى أن لن يسمح بتكريس الواقع الذي تمثله المنطقة العسكرية الأولى وتعزيزها للإرهاب منذ اجتياحها لحضرموت عام 1994م، أو بأية قوى وتنظيمات إرهابية في صحراء ووادي حضرموت وكافة أراضي


0 تعليق