منسقية كلية التربية بزنجبار تدشن دورة تدريبية في الإسعافات الأولية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

برعاية كريمة من الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي رئيس نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وإشراف الأستاذ محمد أحمد الشقي رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أبين، والدكتور يسلم بالليل رئيس منسقية انتقالي جامعة أبين دشنت منسقية كلية التربية زنجبار بجامعة أبين صباح يومنا هذا الأحد بقاعة المنسقية بالعاصمة زنجبار دورة تدريبية بعنوان: الإسعافات الأولية لـ ٤٠ مشاركا من طلبة كلية التربية زنجبار/ بجامعة أبين، تحت إدارة وإشراف رئيس منسقية كلية التربية/ زنجبار الدكتورة ندى شفيق.

وفي مستهلها ألقى الدكتور يسلم بالليل رئيس منسقية انتقالي جامعة أبين كلمة رحب فيها بالحاضرين، وأعرب عن ارتياحه لدقة اختيار الموضوع وحسن انتقائه، كما هنأ الجميع بالنجاح المتميز للاحتفالية النوفمبرية.

بدورها حيت الدكتورة ندى شفيق رئيسة منسقية كلية التربية زنجبار المشاركين، معربة عن ارتياحها لاتساع رقعة المشاركة التي شملت حضور أوسع للطلاب والطالبات في الدورة الجارية، مؤكدة أن المنسقية أقيمت في الأساس لهذا الهدف النبيل القائم على توسعة مدارك ومعارف الطلاب، وتثقيفهم وتوعيتهم، مضيفة أن الدورة الحالية تأتي في هذا السياق، حرصا من المنسقية على انتقاء المواضيع ذات الصلة بالطالب في حياته العلمية الخاصة بأروقة الجامعة وما يعطى له فيها، إضافة إلى الشق الآخر المتمثل في حياته الاجتماعية واحتياجاته المختلفة فيها، مشيرة إلى أن الموازنة بين هذين الشقين أمر ضروري.

وأوضحت الأستاذة جميلة الأجنبي أن الإنسان في حياته قد يواجه مواقفا مفاجئة إجبارية تتطلب منه التعامل معها على وجه السرعة دونما تأخير، مؤكدة أن المرء في مواقف كهذه يكون بحاجة ماسة لبعض المعارف للتصرف بحرفية واقتدار، مضيفة أن ذلك قد يشكل فارقا كبيرا يترتب عليه إنقاذ حياة؛ وتلك نعمة لا تقدر بثمن.

آملة أن تضيف في هذه الدورة إلى أذهان الطلبة معارفا؛ لكي يحسنوا التصرف في الحالات الطارئة، مع غرس الثقة في نفوسهم حيال قدراتهم لإسعاف الآخرين.

الجدير بالذكر أن هذه الدورة ستستمر لمدة يومين يتلقى الطلاب المشاركون خلالها حصيلة معرفية قيمة في الإسعافات الأولية على يد الأستاذة المتمرسة في مجالها: جميلة الأجنبي.


0 تعليق