الرئيس الزُبيدي يُعزَّي في وفاة الخبير القانوني الشيخ طارق عبدالله المحامي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعث الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس ، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، برقية تعزية ومواساة في الخبير القانوني الكبير الشيخ طارق محمد عبدالله “المحامي”، الذي انتقل إلى جوار ربه مساء أمس السبت بعد حياة حافلة بالعطاء.

وعبّر الرئيس القائد في برقيته عن خالص تعازيه وعظيم مواساته إلى أسرة وذوي الفقيد، ومشاطرته لهم أحزانهم في هذا المُصاب الجلل.

وعدد الرئيس القائد في برقيته العطاءات الكبيرة للفقيد في مجال القانون والمحاماة في العاصمة خلال أكثر من ستين عاما، كان فيه أنموذجا لرجل الحكمة، ورجاحة العقل، وصوت الحق والمظلومين، وفي صدارة المدافعين عن كبرى القضايا في المجالات كافة، فضلا عن أدواره الاجتماعية، وأياديه البيضاء في العمل الخيري، مؤكدا أن العاصمة عدن خاصة والجنوب عامة، خسرا برحيله واحد من أبرز الكفاءات والشخصيات التي حظيت بحب واحترام الجميع.

وابتهل الرئيس القائد في ختام برقيته إلى المولى العلي بأن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة، والمغفرة، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون


0 تعليق