تزامناً مع ذكرى عيد الإستقلال .. محافظ سقطرى يحضر حفل تخرج دفعة جديدة لقوات الحزام الأمني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تزامناً مع الإحتفال بالذكرى ال55 لعيد الإستقلال ال30 نوفمبر المجيدة، حضر المهندس/ رأفت علي الثقلي محافظ محافظة أرخبيل رئيس المجلس المحلي، صباح اليوم الخميس، إحتفال تخرج دفعة جديدة في لواء الحزام الأمني .

وفي حفل التخرج بارك المحافظ الثقلي للخريجيين على هذا الإنجاز الذي يحسب للمحافظة، منوهاً بأن هذه الدفعة الشابة ستكون رافداً في مجال الحماية والدفاع عن الأرخبيل، مهنئاً في الوقت نفسه، القيادة السياسية بمناسبة حلول ذكرى ال55 لعيد الإستقلال ال30 من نوفمبر، تلك المناسبة الخالدة والعظيمة على قلب كل مواطن حر وشريف، والتي ستظل شاهدةً على شجاعة ونضال كل مواطن جنوبي، مشيداً بالواء الحزام الأمني وكفاءة منتسبيه ومدى قدراتهم وطاقتهم في التدريب لإكتسابهم مهارات وفنون أمنية ودفاعية وقتالية.

وأردف الثقلي بالقول: إن هذه القوة ستكون نواة لجيش جنوبي ضارب كل من يضمر شراً أو تمرداً أو يختلق العداء لهذا الوطن ولأهله، وستكون قوة ردع ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن سقطرى وإستقرارها أو الإضرار بمصالح أبنائها، أنها قوة عسكرية وأمنية قتالية نوعية تفتخر وتستند عليها المحافظة، مثمناً في الوقت ذاته، الجهود المبذولة من أجل تدريب وتأهيل منتسبي الحزام الأمني بالمحافظة الذي بدأ دورهم وبصماتهم ظاهرة للعيان، وذلك لمشاركتهم الأجهزة الأمنية الأخرى لإستتباب الأمن والإستقرار في الأرخبيل.

وقد شهد حفل التخرج عرض عسكري لعدد من وحدات اللواء، إضافة إلى تقديم عرض نوعي للمهارات والقدرات التي اكتسبها المتدربين من أفراد اللواء (لواء الحزام الأمني) حيث أظهرت مدى التحسن والإستفادة من الخبرات التي اكتسبها المقاتلين طيلة فترة ثلاثة أشهر من التدريب والتأهيل.

وفي ختام الإحتفال قام محافظ المحافظة رأفت الثقلي بتكريم عدداً من القيادات العسكرية والأمنية والمناضلين الذين سبق وشاركوا في تأسيس لواء الحزام، بالإضافة إلى تكريم عدد من شعراء الثورة بالمحافظة.

حضر الحفل وكيلي المحافظة العميد ركن/ صالح علي والأستاذ/ رائد الجريبي وقائد لواء الحزام الأمني العميد/ علي عمر كفاين ومدير عام أمن المحافطة العميد/ علي محمد الدكسمي وأركان حرب اللواء أول مشاه بحري العميد/ محسن الحاج، وقيادة الأحزاب والقوى السياسية والقيادات العسكرية والأمنية، ومدراء المرافق الحكومية والشخصيات الإعتبارية ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة بالمحافظة.


0 تعليق