أبناء الديس الشرقية يؤكدون استعدادهم لخوض معركة الكرامة من أجل تحرير وادي حضرموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

زار العميد الركن سعيد أحمد المحمدي رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ، صباح اليوم الخميس، مديرية الديس الشرقية، وعقد لقاء موسعا مع سلطتها المحلية، ممثلة بالمدير العام للمديرية، الأستاذ محمد سعيد باخوار، ونخبها وشخصياتها الاجتماعية والسياسية..

وفي اللقاء الذي حضره رئيس القيادة المحلية للمجلس بالمديرية، الأستاذ صلاح الكسادي، ومدير شرطة المديرية العقيد حسن عيدروس اليهري، والقاضي عوض الشقري، أكد أبناء الديس الشرقية استعدادهم لخوض معركة الكرامة من أجل تحرير وادي حضرموت، مرددين هتافات مناهضة لوجود قوات المنطقة العسكرية الأولى ومطالبين الأشقاء في العربي باجبار تلك القوات على الرحيل عن حضرموت..

ورحب المدير العام للمديرية بالعميد المحمدي وقيادة انتقالي حضرموت، معبرا عن شكره وتثمينه للدعم الذي قدمه المجلس، خصوصا في مجال الكهرباء.. متمنيا مزيدا من الدعم والتعاون المثمر، خدمة لأبناء المديرية..
وبين العميد المحمدي أن هذا اللقاء يهدف إلى توصيل رسالة تضامنية مع أهلنا في وادي حضرموت، وتأكيد عزيمتنا وإصرارنا على إخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى بأي وسيلة كانت، بالإضافة إلى ان اللقاء سيكرس لتلمس هموم واحتياجات أبناء المديرية، وتبني مطالبهم ورفعها مع مطالب المواطنين جميعا في المديريات الشرقية، إلى قيادة المجلس، والمعنيين في الجهات الحكومية.
وجدد المحمدي دعوته للمجلس الرئاسي والأشقاء في التحالف العربي بالاستجابة العاجلة لمطالب أبناء حضرموت، التي عبروا عنها في أكثر من مناسبة وفعالية، آخرها في مليونية الخلاص بسيئون في ١٤ أكتوبر الماضي..
مؤكدا أن أبناء حضرموت لن يقبلوا ببقاء تلك القوات، وسيبذلون الغالي والنفيس لتحرير الوادي وفرض سيطرتهم على كل شبر من تراب حضرموت..
وعبر المحمدي عن تأييده لخطاب المحافظ الشيخ مبخوت مبارك بن ماضي، الذي طالب فيه بالسيادة على منفذ الوديعة، ونشر كتيبة من لحفظ الأمن فيه..
منددا بالفساد المستشري في المنفذ، والذي يحرم الدولة من إيرادات كبيرة، تذهب إلى جيوب المتنفذين من آل الأحمر وأتباعهم.
داعيا أبناء حضرموت إلى التكاتف والتآزر والوقوف إلى جانب السلطة المحلية وقيادة الهبة الحضرمية، ممثلة بالشيخ حسن سعيد الجابري، من أجل تحرير واديهم والسيادة على كل شبر من تراب حضرموت.
وأشاد المحمدي بالتناغم في عمل القيادة المحلية للمجلس والسلطة المحلية بمديرية الديس الشرقية..
مؤكدا أن هذا التناغم والتعاون سيعود بالخير والفائدة على أبناء المديرية..
وعبر المشاركون في اللقاء عن ثقتهم في المجلس الانتقالي ورئيسه القائد عيدروس ..
مؤكدين في مداخلاتهم أن أبناء الديس الشرقية، تحت رهن إشارة المجلس ومستعدون لساعة الصفر لخوض معركة الكرامة من أجل تحرير وادي حضرموت..
وناشد المواطنون الرئيس القائد عيدروس، بالضغط على الحكومة من أجل رفع معاناة المواطنين، ومعالجة القضايا الاقتصادية والخدمية..
معددين الصعوبات والأزمات الكثيرة التي تعاني منها مديريتهم ، لافتين إلى أن الكثير من الأسر في المديرية تعاني من ظروف معيشية صعبة.
مشيرين إلى أن المديرية تفتقر للكثير من الخدمات، مطالبين بفتح مكتب لبطائق الهوية الشخصية، واستئناف العمل القضائي،وتأهيل المستشفى ورفده بالكادر الطبي، وإنشاء قسم لغسيل الكلى، وتوفير الكتاب المدرسي لمدارس المديرية،
واستئناف العمل في المشاريع المتعثرة.
وتطرقت المداخلات إلى المشاكل الاجتماعية التي يسببها تعاطي القات، مطالبين بتقنين بيعه.

وزار رئيس انتقالي حضرموت والمدير العام للمديرية مركز التوحد في المديرية، واستمعوا من مديرة المركز الأستاذة سلمى مبروك السباعي، إلى شرح عن نشاط المركز والخدمات، التي يقدمها لأطفال التوحد ومتلازمة داون، واحتياجاته من الأدوات والمستلزمات التعليمية والتأهيلية..
وعبّرت مديرة المركز عن سعادتها بزيارة قيادة انتقالي حضرموت .. مؤكدة أن مثل هذه الزيارات، تدل على اهتمام المجلس بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتمثل دافعاً معنوياً للعاملين في المركز، لمواصلة عملهم.
وأبدى المحمدي استعداده لدعم المركز، من أجل مواصلته لتقديم خدماته التعليمية والتدريبية لتأهيل هذه الشريحة من الأطفال المتميزين لجعلهم قادرين على الاندماج في المجتمع .
مجددا التأكيد على اهتمام المجلس الانتقالي بكل الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة، لاسيما عملية تعليم الأطفال منهم وتدريبهم على المهارات الحياتية المختلفة.
وتفقد المحمدي محطة كهرباء المديرية، التي دعمها المجلس الانتقالي بخمسة مولدات..
واطلع المحمدي من مدير المحطة المهندس ياسر البقار، على احتياجات المحطة من قطع الغيار..
مبديا استعداده في تبني متابعة توفيرها.
واختتم رئيس انتقالي حضرموت زيارته لمديرية الديس الشرقية، التي حظيت باهتمام واستقبال حاشد من قبل أبناء المديرية، بمرافقة المدير العام للمديرية، بزيارة إلى مبنى إدارة الشرطة في المديرية..
وكان في استقبالهم في مبنى الإدارة مديرها، العقيد حسن عيدروس اليهري، وضباط وأفراد الشرطة.
وطاف بهم اليهري على أقسام الإدارة، وأطلعهم على الجهود التي يبذلها ضباطها وأفرادها في حفظ الأمن والاستقرار في المديرية.


0 تعليق