صالح: الانتقالي يرفض تكرار القوى المعطلة لفشل المنظومة السابقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد منصور صالح، نائب رئيس الدائرة الإعلامية بالمجلس الانتقالي الجنوبي، أن هناك العديد من بنود معطلة جراء مماطلة وتعطيل الطرف الآخر، لافتا إلى دخول الاتفاق عامه الرابع.

وأشار إلى أن من بينها عدم نقل القوات العسكرية من وادي ومحافظة إلى الجبهات لمواجهة مليشيا المدعومة من إيران، تطبيقا للشق العسكري من الاتفاق.

وتعجب من عدم تعيين محافظي ومديري أمن المحافظات، في وأبين والضالع والمهرة، موضحا أن قوى الفساد تعطل إعادة تشكيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وهيئة مكافحة الفساد، والمجلس الاقتصادي الأعلى.

ورأى أن عدد من البنود ترتبط باتفاق الرياض، منها تنفيذ مخرجات وهيكلة منظومة مؤسسات الدولة والتغييرات في السلك الدبلوماسي، الأسير لهيمنة أطراف بعينها منذ 10 أعوام كاملة.

وأوضح صالح، أن كل هذه الاستحقاقات التي لم تنفذ من اتفاق ومشاورات الرياض، من شأنها أن تعمل على خلق بيئة غير ملائمة لإنجاح جهود البناء والتنمية، وإصلاح مؤسسات الدولة المهترئة وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن، وهذا يثير القلق لدى ولن يقبل باستمراره إلى ما لا نهاية.

وعبر صالح عن إصرار المجلس الانتقالي الجنوبي على تنفيذ بقية بنود اتفاق الرياض، والدفع نحو تنفيذه وعدم السماح لقوى التعطيل بتكرار فشل منظومة بالسنوات الماضية.


0 تعليق