انتقالي وادي حضرموت يندد باعتراض شماليين لموكب حرائر الجنوب: انحطاط أخلاقي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نددت الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي ، باعتراض مجموعة من الشماليين حافلة على متنها مجموعة من حرائر حضرموت والجنوب، عصر اليوم الأربعاء في شارع الجزائر أمام جولة هيئة مستشفى العام.

وأكدت أنهم تطاولوا على نساء عزل لنزع أعلام دولة العربي بالقوة، واصفة المشهد بأنه بعيد عن النخوة والرجولة، معتبرة أن هذا العمل يعكس أقصى درجات الانحطاط الأخلاقي والأدب العام وينافي القيم والأعراف المجتمعية.

وحذرت من تهديد السلم المجتمعي في وادي حضرموت، وما يترتب عنه ردة فعل قوية، محذرة من نفاد الصبر تجاه الأعمال والتصرفات الدنيئة التي تمس بكل معاني الشرف والعرض.

وطالبت العميد الركن عبدالله سالمين بن حبيش مدير عام الأمن والشرطة بوادي حضرموت بالإسراع في ضبط الجناة وتقديمهم للمحاسبة لينالوا الجزاء العادل وفق القانون، ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه المساس بأعراض الناس وإقلاق السكينة في مدينة سيئون وغيرها بالوادي.

وأكدت أن هؤلاء الرعاع لا يعرفون معنى الشرف بدليل تهجمهم على نساء عزل وسط المدينة على مرأى ومسمع دون خوف من عقاب رادع؛ مضيفة “نحذر كل من تسول له نفسه المساس بأعراضنا سيكون الرد قاسيا ومؤلما في حال لم تقم الجهات الأمنية بالقبض على الجناة ومحاسبتهم ومعاقبتهم العقاب الرادع ليكونوا عبرة، وإننا نحمل المسؤولية الكاملة لقيادة المنطقة العسكرية الأولى واللجنة الأمنية في الوادي”.


0 تعليق